Accessibility links

logo-print

تقرير دولي يكشف عن تزايد الخسائر البشرية بين المدنيين في أفغانستان


جاء في تقرير جديد نشرته منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان عن الخسائر في صفوف المدنيين الأفغان إن عام 2006 كان الأكثر دموية وأن العام الحالي لا يشير إلى بوادر تحسن.
وأشار التقرير إلى أن المتمردين قتلوا أكثر من 700 مدني خلال الأشهر الخمسة عشره الماضية وأنهم شنوا أكثر من 350 هجوما مسلحا من بينها 136 عملية انتحارية.
وقالت جون مارينر مديرة إدارة مكافحة الإرهاب في هيومان رايتس ووتش إن معظم الهجمات تستهدف على ما يبدو عناصر عسكرية لكن معظم ضحاياها من المدنيين.
وأضافت: "وجدنا أيضا أن طالبان والجماعات المنضوية تحت لوائها تتعمد استهداف المدنيين مما يُعد انتهاكا خطيرا للقانون الدولي وللأعراف الحربية".
XS
SM
MD
LG