Accessibility links

بوش يحمل الديموقراطيين مسؤولية عدم إصدار قانون لتمويل القوات الأميركية في العراق


حمل الرئيس بوش الكونغرس مسؤولية الفشل في إصدار قانون لتمويل القوات الأميركية المنتشرة في العراق.
قال بوش أمام جمعيتين من أهالي الجنود يؤيد أعضاؤهما سياسته في العراق: "علينا أن نعطي جنودنا في العراق الأدوات والموارد التي يحتاجون إليها لتحقيق النصر، وتوفير هذه الموارد هو من مسؤولية الكونغرس".
وحذر بوش من أن عدم توفير التمويل المطلوب للجنود في العراق سيؤدي إلى تقليص نوعية الخدمات المقدّمة للجنود والى تخفيض قدرتهم على القيام بعملهم.
وأضاف: "إن نتائج الفشل في العراق ستكون موتا ودمارا في الشرق الأوسط وهنا في الولايات المتحدة. ولكي نتمكن من حماية مواطنينا هنا في الوطن علينا أن نهزم الإرهابيين في العراق".
وقال بوش إنه سيجتمع الأربعاء مع قادة الكونغرس الديموقراطيين وأنه يأمل أن يتوصل معهم إلى حل يضمن تمويل الجنود المنتشرين في العراق.
وانتقد بوش القيادة الديموقراطية للكونغرس على إقرار مشروع قانون لتمويل الجنود الأميركيين المنتشرين في العراق يتضمن شروطا اعتبرها تكبل أيدي القادة الميدانيين كما يضع جدولا زمنيا لسحب القوات الأميركية من العراق ويرصد تمويلا لمشاريع داخلية لا دخل لها بالحرب.
وقال بوش قبل يومين من لقائه قادة الكونغرس الديموقراطيين: "إن فشل الكونغرس في تمويل جنودنا المنتشرين في العراق سيعني أن مستوى استعداد جنودنا للقتال سيتأثر. وهذا ما لا اقبله وما تقبلونه انتم، وما لا يقبله الشعب الأميركي".
وأضاف بوش أنه طلب من الكونغرس تمويل الجنود في العراق منذ 70 يوما لكن ما أقره الكونغرس غير مقبول وهذا ما دفع وزير الدفاع روبرت غيتس إلى توجيه رسالة لقادة الكونغرس يحذرهم فيها من مغبات حجب التمويل عن الجنود في أرض المعركة.
وقال بوش إنه يأمل أن يتوصل مع قادة الكونغرس الديموقراطيين الأربعاء إلى حل يؤدي إلى صدور قانون تمويل الجنود.
وأضاف: "آمل أن تتخلى القيادة الديموقراطية عن مطالبها غير المنطقية بالانسحاب السريع. لم نرسل سوى نصف الجنود الذين أعلنت أننا سنرسلهم لمساعدة العراقيين والديموقراطيون لا يتوقفون عن مطالبتنا بالانسحاب من العراق".
في المقابل لم يظهر الديموقراطيون أي نية لتغيير موقفهم.
في هذا الإطار، قال رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ كارل ليفين إن الرئيس بوش يصر على تجاهل الواقع وهو أن سياسته في العراق كانت إلى الآن سياسة فاشلة.
على صعيد آخر، أجرى الرئيس بوش مشاورات بالدائرة التلفزيونية المغلقة مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، وفق ما أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو.
وقالت بيرنو إن بوش والمالكي بحثا أهمية استمرار تنفيذ العملية السياسية والمصالحة الوطنية في العراق.
وأضافت: "بحث المسؤولان الجهود المستمرة التي يبذلها القادة العراقيون للتوصل إلى اتفاق على عناصر أساسية من خطة المصالحة الوطنية وتصميم النواب العراقيين على مواصلة عملهم المهم في وجه تفجير مجلس النواب الذي تبنى مسؤوليته تنظيم القاعدة".
وقالت بيرينو إن بوش والمالكي بحثا ما يمكن أن يسفر عنه مؤتمر دول الجوار العراقي في شرم الشيخ.
وأضافت: "بحث الرئيس ورئيس الوزراء أهمية حشد دعم إقليمي اكبر للجهود السياسية والأمنية في العراق وللفرصة التي يمثلها مؤتمر الجوار العراقي المقبل في شرم الشيخ".
XS
SM
MD
LG