Accessibility links

logo-print

العراق يطالب تركيا وإيران بالكف عن التدخل في شؤونه


انتقد العراق تركيا وإيران ودولا عربية أخرى لم يسمها لمحاولتها التدخل في شؤونه الداخلية وعدم احترام سيادته في أعقاب الأزمة السياسية الراهنة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها الأحد إن بيانات يصدرها كبار المسؤولين في الدول المجاورة منذ بداية العام الحالي تعكس محاولات تلك الدول التدخل في شؤون العراق وعدم احترام سيادة العراق والحكومة المنتخبة من قبل الشعب العراقي، ورفضت الخارجية جميع التصريحات التي قالت إنها تلحق الأذى بوحدة وسلامة وسيادة العراق ونظامه الديمقراطي الاتحادي.

وأشارت الخارجية إلى أن العراق لم ولن يكون تابعا لأحد ولن يكون بيدقا في لعبة الآخرين أو ساحة لتصفية الحسابات بين الأطراف الأخرى، ودعت دول الجوار، لا سيما تركيا وإيران وبعض الدول العربية، إلى احترام سيادة العراق واستقلاله.

ويأتي بيان الخارجية عقب تصريحات لقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني قال فيها إن بلاده حاضرة في العراق وجنوب لبنان.

في غضون ذلك، وجه وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو تحذيرات شديدة اللهجة إلى الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان بشأن محاربة عناصر حزب العمال الكردستاني المعارض لحكومة أنقرة.

وقال أوغلو في أعقاب تفجير وقع في مدينة هكاري السبت وأدى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين بجراح، إنه ما لم تتخذ الحكومة العراقية وحكومة الإقليم التدابير اللازمة بشأن تصفية وجود حزب العمال الكردستاني في المنطقة، فإن تركيا ستقوم باللازم بهذا الشأن.

وألمح أوغلو إلى النقاط الأساسية التي تقوم عليها الاستراتيجية التركية بشأن محاربة الإرهاب في الوقت الحالي، وأشار إلى أهمية تكثيف المحادثات مع بغداد وأربيل بشأن ازدياد الهجمات العسكرية التي يشنها عناصر حزب العمال الكردستاني على تركيا من قواعده داخل الحدود العراقية.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين بغداد وأنقرة شهدت توترا خلال الأيام القليلة الماضية إثر تصريحات أصدرها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تتعلق بالشأن العراقي.

XS
SM
MD
LG