Accessibility links

logo-print

شرطة جامعة فيرجينيا تِك تقول إن مرتكب الحادث المروع في الجامعة طالب من كوريا الجنوبية


قال تشارلز ستيغر رئيس جامعة فيرجينيا تِك إن المسلح الذي اقتحم حرم الجامعة وقتل 32 من الطلبة والأساتذة الاثنين هو طالب في الجامعة من أصل آسيوي.

وأكدت شرطة الجامعة الثلاثاء أن المسلح هو طالب كوري جنوبي يبلغ من العمر 23 عاما ويدعى تشو سيونغ هوي.

وقال الكولونيل ستيف فلاهيرتي مسؤول الشرطة في ولاية فيرجينيا للصحافيين إن السلاح نفسه استخدم في الهجومين اللذين شهدتهما جامعة فيرجينيا للتكنولوجيا مما يشير إلى أن الهجومين نفذهما مسلح واحد.

ويقول باتريك سترولو الذي أصيبت شقيقته بجراح خطيرة في الحادث إن المهاجم أطلق وابلا من الرصاص على كل من كان في طريقه. وقال: "كان المهاجم يطلق النار لقتل الجميع على ما يبدو".

وكان المهاجم قد بدأ بإطلاق النار في أحد مباني سكن الطلبة في وقت مبكر ثم عاد بعد حوالي ساعتين وأطلق النار في فصول الدراسة، وهو الأمر الذي دفع البعض إلى انتقاد الطريقة التي تعاملت بها إدارة الجامعة مع الحادث وتأخرها في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي وقوع الهجوم. ويقول أحد الطلبة:
"لا أريد التقليل من شأن جامعة فيرجينيا تِك لأنني أدرك أنه في مثل هذه الحالات يتعين على المسؤولين اتخاذ قرارات حاسمة، لكنني أعتقد أنه عندما تتعرض الجامعة لحوادث إطلاق النار فإنه يتعين إغلاقها على الفور".

وذكرت الطالبة ايرين شاهين التي نجت من القتل بعدما دخل المسلح إلى قاعة المحاضرات أثناء تلقي الطلاب درسا باللغة الألمانية وأطلق النار عليهم، في مقابلة مع شبكة CNN إن المهاجم آسيوي الملامح وكان يرتدي قميصا بني اللون وفوقه سترة ذخيرة سوداء وطوله نحو 180 سنتمترا.

ويقول ألان لانغليب مدير قسم الطب النفسي في جامعة جونز هوبكنز إن أهم صفات القتلة من نوع المسلح الذي نفذ مجزرته الاثنين هو أنهم معزولون ومنطوون وغير اجتماعيين.
وعندما طلب من لانغليب شرح السبب الذي يدفع أي شخص لارتكاب مثل هذه الجريمة الفظيعة، قال: "لا توجد إجابة لهذا السؤال".

وأضاف لانغليب أن أسباب الإقدام على مثل هذا العمل غير واضحة، موضحا أن السلوك البشري معقد للغاية لدرجة يصعب معه تفسير الكثير من الحالات.
وتابع لانغليب: "بعض هذه الجرائم تتم عن سابق تصميم، ولكن يمكن أن يصحو الشخص في صباح يوم معين ويقرر أنه سيقوم بعمل يشيع الفوضى في المجتمع".
وأكد أن عددا قليلا من الأشخاص فقط لا يقيمون وزنا للحياة البشرية بشكل يدفعهم لارتكاب أعمال عنف عشوائي فظيعة، ومعظم هؤلاء لا يقدمون على ارتكاب الجرائم.
XS
SM
MD
LG