Accessibility links

جماعات مسلحة تخير المسيحيين في بغداد بين الإسلام أو التهجير


وزعت جماعات مسلحة منشورات في منطقة الدورة جنوب بغداد طالبت فيها المسيحيين باعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو الرحيل، مما أثار مخاوف جدية لديهم ولدى المسؤولين الحكوميين.

وقد طالب شليمون وردوني نائب بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، الحكومة باتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية مواطنيها وتوفير الامن لهم.

كما أشار الناطق باسم وزارة الداخلية عبدالكريم خلف أن المسؤولين الامنيين يتحرون دقة هذه الاخبار كي يقوموا بالتحركات الملائمة، فيما أكد مرجع ديني لمراسل راديو سوا، أن رؤساء الطوائف المسيحية في العراق ينوون عقد اجتماع خلال الاسبوعين القادمين لبحث هذه القضية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG