Accessibility links

مبعوث دولي في بيروت يؤكد نيته على المساعدة في حل العقدة الخاصة بالمحكمة الدولية


أكد نيكولا ميشال المستشار القانوني للأمين العام للأمم المتحدة نيته مساعدة فريقي الأكثرية والمعارضة في لبنان على الخروج من المأزق الذي يعيق تشكيل المحكمة الدولية في قضية الحريري.
وأعرب ميشال عن أمله أن يتمكن خلال زيارته لبيروت التي تستغرق عدة أيام من التوصل إلى إقرار المحكمة بتوافق اللبنانيين، من دون العودة مرة أخرى إلى مجلس الأمن.
وفي هذا الإطار، أعلن وزير الطاقة المستقيل العضو في حزب الله محمد فنيش في مقابلة نشرتها الثلاثاء صحيفة "لوريان لو جور" اللبنانية، أن التوصل إلى اتفاق حول المحكمة ممكن إذا ما كانت نوايا ميشال صادقة فعلا.
وتبدي المعارضة خشيتها من تسييس هذه المحكمة ومصادقتها على أحكام صادرة مسبقا في قضية اغتيال الحريري.
غير أن فريق الأكثرية يتهم المعارضة بمحاولة إفراغ المحكمة من مضمونها من خلال سعيها إلى إنشاء هيئة قضائية تبرئ قتلة رفيق الحريري.
واعتبر تيار المستقبل الذي يرأسه النائب سعد الحريري نجل رئيس الوزراء الأسبق أن موقف المعارضة يتقاطع بشكل تام مع موقف النظام السوري الذي قرر عدم التعامل مع المحكمة.

هذا وقد أعلن نائب وزير الخارجية الروسية ألكسندر سلطانوف أن بلاده تبدي تحفظها على إقرار المحكمة الدولية في قضية مقتل رفيق الحريري ضمن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة في ظل عدم وجود وفاق في لبنان، معتبراً أن ذلك سيزيد من الانقسام بين اللبنانيين.
وقال إثر محادثات عقدها مع عدد من المسؤولين في بيروت:
XS
SM
MD
LG