Accessibility links

logo-print

سعي سياسي دولي وإفريقي لإقناع حركات التمرد بتوقيع اتفاق السلام في دارفور


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه بحث مع رئيس المفوضية الإفريقية ألفا عمر كوناري أفضل السبل للتحرك السريع لتنفيذ قرار مجلس الأمن المتعلق بنشر قوات دولية وافريقية لإحلال السلام في دارفور.
وقال بان إن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي اتفقا على مواصلة تطبيق المبادرة السياسية التي تركز على إقناع حركات التمرد بالتوقيع على اتفاق السلام في دارفور.
وأضاف: "نأمل أن تؤكد الحكومة السودانية وحركات التمرد التزامها بمواصلة السعي لتحقيق العملية السياسية".
وقال بان إنه إضافة إلى المسار السياسي سيستمر العمل على مسار تنموي لتنمية منطقة دارفور ومساعدة سكانها لرفع معاناتهم.
وأيد كوناري ما قاله الأمين العام قائلا إن الطرفين قررا التحرك لتنفيذ قرار مجلس الأمن بنشر قوات مختلطة في دارفور في أسرع وقت ممكن.
هذا وتواصل الولايات المتحدة وبريطانيا الضغوط على السودان ليسمح بنشر قوة أكبر وأقوى من عناصر حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في إقليم دارفور في ظل اتهامات بأن حكومة الخرطوم لا تبذل ما يكفي من الجهد لإنهاء العنف في الإقليم.
وفي تشاد، صرح جون نيغروبونتي نائب وزيرة الخارجية الأميركية بأن الحاجة تدعو لنشر المزيد من القوات الدولية.
XS
SM
MD
LG