Accessibility links

logo-print

واشنطن تأمل من بيونغ يانغ الوفاء بالتزاماتها حول إغلاق مفاعلها النووي


أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء أنها مستعدة لإمهال كوريا الشمالية حتى تتمكن من الوفاء بكافة بنود الاتفاق مع أطراف المحادثات السداسية.
ويأتي الإعلان فيما تتوارد أنباء تشير إلى أن بيونغ يانغ ربما تعد العدة لإغلاق مفاعلها النووي الرئيسي.
وكان الموعد النهائي الذي كان يتعين فيه على كوريا الشمالية الوفاء بالمرحلة الأولى من الاتفاق قد انقضى السبت الماضي.
وأحجم شون مكورماك المتحدث باسم الخارجية الأميركية عن الكشف عما يمكن أن تكون الاستخبارات الأميركية قد رصدته في مفاعل يونغ بايون لكنه أشار إلى استعداد واشنطن لإمهال كوريا الشمالية بعض الوقت.
وقال: "بطبيعة الحال كنا نأمل في الوفاء بكافة الالتزامات بحلول الموعد النهائي لكننا ندرك أن القضية أكثر تعقيدا مما كنا نعتقد ولذلك نحن مستعدون لإمهالهم فسحة من الوقت".
على صعيد آخر، أعلنت الحكومة الصينية أنه ليس بوسعها تأكيد أو نفي الأنباء الواردة من كوريا الجنوبية والتي جاء فيها أن مفاعل يونغ بايون النووي في كوريا الشمالية يشهد نشاطا غير عادي.
كما أعلنت الصين أن الخلاف حول حسابات بيونغ يانغ المصرفية المجمدة لم يحسم بعد.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لوي جيان تشاو إنه اطلع على التقارير ولكنه لا يؤكد الشروع في عملية إغلاق المفاعل.
وأضاف: "الموقف غير واضح لكننا نأمل أن تتقيد كافة الأطراف المعنية بالالتزامات التي تم الاتفاق عليها في شباط/فبراير الماضي".
لكن المتحدث أشار إلى أن الخلاف المالي لم يحل بعد.
وقال: "تعتقد الأطراف المعنية أن الحل وشيك ولكن لا تزال هناك بعض التفاصيل التي يتعين بحثها. وتلك النقاط العالقة بحاجة إلى التوضيح ونأمل أن تنتهي العملية عما قريب".
XS
SM
MD
LG