Accessibility links

عزمي بشارة يؤكد نيته على ترك الحياة السياسية في إسرائيل وينفي طلب اللجوء إلى قطر


أكد عزمي بشارة نيته ترك الحياة البرلمانية السياسية في إسرائيل لعدم توافقها مع برامجه القادمة إذا ما فكر في الانخراط في الحياة السياسية العربية والإسلامية في الفترة القادمة.

ونفى بشارة عضو الكنيست الإسرائيلي السابق أن يكون قد طلب اللجوء السياسي لدى قطر، أو أن تكون الدوحة قد عرضت عليه ذلك. وقال:
"الموقف في حالة قطر ليس سرا أن هناك صداقة ومودة واحترام متبادل قديم مع أمير البلاد لكن فيما يتعلق بموضع اللجوء السياسي فإنهم لم يعرضوا ولا أنا طلبت".

وأكد بشارة في تصريحات لـ"راديو سوا" أنه يفكر جديا في العودة إلى إسرائيل، مشيرا إلى أن عائلته تقيم حاليا في القدس. وأضاف:
"لذلك كان هذا العمل بالنسبة لي متعب ومضن ومرهق.. وأعتقد الآن أننا وصلنا إلى مرحلة بحيث وضعنا المؤسسات اللازمة وقمت بدوري وحتى زملائي العرب وإخواني من المناضلين العرب من المحيط إلى الخليج من أتواصل معهم وبعضهم في مواقع رسمية وبعضهم أقل والجميع يقول لي إذا أردت أن تلعب دورا في الحياة السياسة العربية والإسلامية.. وأعتقد أن لقب عضو كنيست لا يتلاءم مع ذلك."

ويقيم بشارة حاليا في الدوحة، إلا أنه نفى كذلك وجود برامج محددة من المرتقب أن يقوم بها خلال الفترة القادمة.
XS
SM
MD
LG