Accessibility links

العرب يكلفون مصر والأردن الاتصال مع الإسرائيليين ودعوتهم للقبول بمبادرة السلام


قررت لجنة المبادرة العربية التي تضم وزراء خارجية 12 دولة عربية الأربعاء تشكيل لجان عمل بهدف توضيح الموقف العربي وعرض المبادرة العربية التي أقرتها قمة بيروت عام 2002 على الأطراف الإقليمية والدولية.

وأعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ووزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل في ختام اجتماع اللجنة عن تكليف مصر والأردن إجراء اتصالات مع الحكومة والشعب الإسرائيلي لتفعيل مبادرة السلام العربية ودعوتهم للقبول لها.

وقال الفيصل في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أنه تم "طرح وجهة النظر العربية حول سبيل تنفيذ المبادرة والتشاور حول كيفية استئناف عملية السلام على كافة المسارات وتحقيق التسوية السلمية في إطار زمني محدد وترتيب سلسلة من اللقاءات والاجتماعات الجماعية لا الفردية."

وأضاف أنه سيتم تشكيل وفد وزاري يضم مصر، والأردن، وقطر، والسعودية، وسوريا، ولبنان، والمغرب والأمين العام للجامعة العربية لمتابعة المسألة مع المجتمع الدولي.

بدوره قال الأمين العام للجامعة العربية إن اللجنة ستجري اتصالات مع أطراف متعددة في المجتمع الدولي من بينها اللجنة الرباعية والاتحاد الأوروبي، وأضاف:
"هذه الاتصالات تقوم على موقف موحد متفق عليه. لن يكون هناك خروج على هذا الموقف بين كافة فرق العمل أو الوفود التي ستتعامل مع هذا الموضوع وهو إحياء عملية السلام".

كما شدد موسى على أنه لن يكون هناك تطبيع مجاني مع إسرائيل ما لم توقف ممارساتها ضد الفلسطينيين وتنسحب من الأراضي المحتلة وتوقف بناء المستوطنات جدار الفصل الذي تقيمه في الضفة الغربية بالإضافة إلى الحفريات التي تجريها قرب المسجد الأقصى.

هذا وقد نفى وزير الخارجية السعودية صحة الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية في الآونة الأخيرة حول عقد اتصالات بين مسؤولين إسرائيليين وسعوديين.

جاءت تلك التصريحات في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت خلال لقائه لجنتي العلاقات الخارجية والدفاع في الكنيست إنه من الممكن أن يأتي وفد من الجامعة العربية لإسرائيل قريبا لبحث المبادرة العربية.
XS
SM
MD
LG