Accessibility links

1 عاجل
  • أ ف ب: كيري يعلن أن اجتماعا أميركيا روسيا يعقد السبت في جنيف في محاولة لإنقاذ حلب

هجمات بالسيارات المفخخة والأسلحة الرشاشة تدخل العراق في مرحلة عنيفة للغاية وتودي بحياة المئات


لقي ما لا يقل عن 170 شخصا مصرعهم وأصيب المئات بجروح في خمس هجمات بينها أربع استخدمت فيها سيارات مفخخة استهدفت أماكن مزدحمة بالمدنيين في بغداد رغم الإجراءات المتخذة ضمن خطة "فرض القانون" لإعادة الأمن والاستقرار.

وفي تفجير هو الثاني من نوعه في المنطقة ذاتها خلال أقل من ثلاثة أشهر، قتل أكثر من 115 شخصا وأصيب 137 آخرون بجروح بانفجار سيارة مفخخة متوقفة في شارع الكفاح حيث يقع سوق الصدرية بوسط بغداد.

وقال مصور لوكالة الأنباء الفرنسية إن الانفجار وقع في وسط شارع الكفاح وأحدث حفرة بعمق مترين ودائرة قطرها 2.5 متر، مشيرا إلى اختفاء كل أثر للسيارة المنفجرة.
وأكد أن غالبية الإصابات كانت داخل محطة يستقل منها الركاب حافلات نقل صغيرة باتجاه مدينة الصدر وقد احترقوا داخل السيارات والحافلات.
وشاهد جثثا متفحمة تحت الحافلات والسيارات التي انقلبت بفعل قوة الانفجار الذي ترددت أصداؤه في وسط بغداد بشكل عنيف.
وعمت الفوضى في موقع الانفجار وسط صرخات الاستغاثة في حين كان آخرون ينتحبون لفقدان قريب لهم.

وأشار المصور إلى وصول أكثر من ثماني سيارات إطفاء تحاول إخماد النيران التي اندلعت في السيارات وحافلات نقل الركاب في حين تولت أكثر من 20 سيارة إسعاف نقل الجرحى فقط بينما تولت شاحنات صغيرة من الشرطة والسكان نقل القتلى.
وقال إن نقل الجثث المتفحمة من موقع التفجير تم بواسطة عربات نقل مخصصة للسلع التجارية وذلك قبل رفعها إلى الشاحنات.
كما جلب سكان الحي شاحناتهم الصغيرة لنقل الجثث المتفحمة في المكان الذي يكتظ بالباعة المتجولين وقدموا المساعدة لرجال الإطفاء في إخراج الجثث من السيارات.

وقال المصور إن رتلا للجيش العراقي وصل إلى المكان فهاجمه المارة بالشتائم وسرعان ما انسحب فتبعه رتل أميركي رشقوه بالحجارة فانسحب من الموقع هو بدوره.
ودمرت واجهات المباني المحيطة بمكان الانفجار كما لحقت أضرار كبيرة بالمنازل المجاورة.

وكانت شاحنة مفخخة محملة بأكثر من طن من المتفجرات انفجرت في أول سوق الصدرية، وغالبية سكانه من الشيعة في الثالث من فبراير/شباط الماضي مودية بحياة ما لا يقل عن 130 شخصا وإصابة أكثر من 300 آخرين.

وفي مدينة الصدر، قتل 28 شخصا على الأقل وأصيب حوالي 44 بجروح في انفجار سيارة مفخخة قرب نقطة تفتيش للجيش العراقي في مكان غير بعيد عن ساحة مظفر في الضاحية الشيعية.
وقد تعرضت هذه الساحة إلى تفجيرات مماثلة في السابق أوقعت أعدادا كبيرة من الإصابات.

كما لقي 11 شخصا مصرعهم وأصيب 13 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة أوقفها صاحبها جانب الطريق العام قرب مستشفى عبد المجيد في كرادة داخل.

وفي هجوم آخر، أكد مصدر عسكري مقتل أربعة من عناصر الشرطة وإصابة ستة أشخاص بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف دورية للشرطة في منطقة عوريج.

إلى ذلك، أكدت مصادر أمنية مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة خمسة آخرين بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة زرعت داخل سيارة في شارع الجمهورية وسط العاصمة.

من جهة أخرى، أعلنت شرطة بعقوبة في محافظة ديالى، العثور على 18 جثة بينها 15 مجهولة الهوية.

وفي كركوك أعلنت الشرطة العثور على أربع جثث في موقعين منفصلين جنوب وغرب المدينة.
XS
SM
MD
LG