Accessibility links

ولش يتهم سوريا وإيران بتوفير الأسلحة لحزب الله في سياق المساعي لاعادة تسليح نفسه


قال ديفيد ولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى إن سوريا وإيران تواصلان توفير الأسلحة لحزب الله في لبنان في ما وصفه بأنه انتهاك لقرار الأمم المتحدة.

وأضاف ولش أن الحدود بين لبنان وسوريا لا تزال قابلة للاختراق إلى حد كبير.

وأشار ولش إلى أن واشنطن تؤيد التقرير الذي أصدره في الآونة الأخيرة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وأكد فيه وجود خروقات خطيرة لحظر الأسلحة المفروض بموجب القرار 1701 والذي وضع حدا الصيف الماضي للحرب بين حزب الله وإسرائيل.

وقال ولش: "من الواضح في رأي بان ومن الواضح في رأينا المستقل أن حزب الله لا يزال يعيد تسليح نفسه ولا نرى أي مصدر آخر لمثل هذه المساعدة غير سوريا أو إيران".

وحث ولش الجيش اللبناني وقوات الأمم المتحدة على ممارسة دور أكثر حزما وفعالية لوقف عمليات تهريب السلاح.

وحول المحكمة الدولية في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، قال ولش إنه إذا لم تكن الحكومة اللبنانية قادرة على المصادقة على اتفاقية إنشاء المحكمة الدولية نظرا لمعارضة حزب الله وفرقاء آخرين مؤيدين لسوريا في البرلمان، فإن الولايات المتحدة قد تفكر بدعم عمل تقوم به الأمم المتحدة لوحدها.

وأضاف ولش أن مجلس الأمن الدولي قد يفكر في آليات أخرى لإنشاء هذه المحكمة من بينها إقرارها وفق الفصل السابق من ميثاق الأمم المتحدة.
هذا وقد طلب مجلس الأمن من الأمين العام للأمم المتحدة إرسال بعثة مستقلة لتقييم الوضع في منطقة الحدود بين لبنان وسوريا والتأكد من عدم تهريب الأسلحة إلى حزب الله. وأعربت كارن بيرس نائبة مندوب بريطانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس، في بيان رئاسي تلته في الجلسة عن القلق البالغ إزاء تلك المعلومات:
" إن مجلس الأمن يحث جميع الدول الأعضاء وخاصة دول المنطقة على اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتطبيق الفقرة الخامسة عشرة من القرار 1701 بشكل كامل لفرض حظر الاسلحة، ويعرب عن نيته اتخاذ المزيد من الخطوات الملموسة لتحقيق الأهداف المحددة في تلك الفقرة بناء على توصيات الأمين العام".
وأعربت عن إستعداد المجلس لتقديم أية مساعدات تحتاج إليها الحكومة اللبنانية لفرض سيطرتها على منطقة الحدود لمنع تهريب الأسلحة:
" في الوقت الذي يشيد المجلس بالخطوات التي تتخذها الحكومة اللبنانية لممارسة استخدام القوة عبر جميع أراضيها وحدها، يلاحظ وبقلق بالغ الأنباء التي أفادت بحدوث أنشطة تقوم بها عناصر مسلحة خارج مناطق عمليات قوات اليونيفيل. ويجدد المجلس دعوته لتفكيك ونزع أسلحة جميع الميليشيات والجماعات المسلحة في لبنان".
XS
SM
MD
LG