Accessibility links

logo-print

الحزب الاسلامي يعلن الحرب على "دولة العراق الاسلامية" ويدعو القوى الأخرى الى اسناده


قال النائب سليم عبد الله الجبوري الناطق الرسمي باسم جبهة التوافق العراقية إن الحزب الاسلامي العراقي دخل في حرب فعلية مع تنظيم القاعدة في العراق والجماعات المسلحة التي تعمل تحت غطاء سني، وذلك منذ أن رضي الحزب بدخوله إلى العملية السياسية ووافق على خطة فرض القانون المطبقة حاليا.
وطالب القيادي في الحزب الاسلامي القوى السياسية كافة بالوقوف الى جانب الحزب في الحرب المعلنة عليه من قبل "الجماعات الارهابية".

وأكد الجبوري أن حادث تفجير مقري الحزب في الغزالية والعامرية في بغداد يوم الثلاثاء هو جزء من العمليات المتكررة لاستهداف الحزب بعد تصفية العديد من رموزه.
وأضاف الجبوري في حديث مع "راديو سوا" أن هذه التفجيرات ليست الأولى من نوعها وإنما بدأت منذ عدة أشهر، حيث استهدافت شخصيات ورموز الحزب ومقراته في عدة مناطق، وبدأت أولا في محافظات ديالى والانبار وصلاح الدين وبغداد وكان آخرها تفجير المقرين.
XS
SM
MD
LG