Accessibility links

logo-print

غيتس يندد بأعمال العنف في العراق ويؤكد عزم واشنطن على إرساء الأمن في بغداد


أعلن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس في تعليقه على التفجيرات التي وقعت في بغداد الأربعاء أن الولايات المتحدة مصممة على مواصلة خطة إرساء الأمن في المدينة رغم التفجيرات التي تقع فيها.
وأضاف غيتس في مؤتمر صحافي في تل أبيب شارك فيه وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس أن الحكومة الأميركية كانت تعلم منذ البداية أن المتمردين وأطرافا أخرى سيزيدون من حدة أعمال العنف لإقناع الشعب العراقي بأن الخطة الأمنية ستفشل.
وقال غيتس: "هؤلاء الإرهابيون يقتلون أبرياء عراقيين من الرجال والنساء والأطفال. إنهم يقتلون أبناء وطنهم، واعتقد أن من المهم تسليط الضوء على مساعيهم الرامية إلى تعطيل عملية المصالحة الوطنية، ومحاولتهم إثبات أن الخطة الأمنية في بغداد ستفشل، ولكننا سنواصل العمل لنثبت أنها لن تفشل".
وفي الموضوع الإيراني، قال غيتس إن الجهود الدبلوماسية في التعامل مع أزمة إيران النووية تحقق نتائج وأنه يجب إتاحة مزيد من الوقت لها كي تحقق النجاح.
وأضاف غيتس أن هناك إجماعا في المجتمع الدولي على ما هو مطلوب من إيران فيما يتعلق ببرنامجها النووي.
وقال غيتس إن من الأفضل معالجة القضية بالسبل الدبلوماسية لاسيما في ضوء الإجماع الدولي حول الأزمة الإيرانية.
XS
SM
MD
LG