Accessibility links

logo-print

دراسة: الاحتياط النفطي العراقي يعادل ضعف التقديرات الحالية


أكدت دراسة نشرتها صحيفة فايننشال تايمز الخميس أن حجم الاحتياطي النفطي العراقي قد يكون أكبر من التقديرات الحالية بمقدار الضعف، مشيرة إلى أن إنتاج البلد قد يتضاعف في غضون خمسة اعوام.
وأكدت الدراسة التي تعد واحدة من أكثر الدراسات كمالا منذ 2003 أن التقرير الذي أعده مكتب "آي اتش اس" يشير إلى أن استغلال النفط مرتبط بتحسن الوضع الأمني في العراق .
وأضافت فايننشال تايمز أن مضاعفة الاحتياط النفطي في العراق ستعني زيادة تبلغ مائة مليار برميل، مقابل 116 مليارا حاليا، وبذلك يتجاوز العراق إيران ليصبح في المرتبة الثانية عالميا من حيث الاحتياطي النفطي بعد السعودية.
وبحسب الدراسة التي أجراها مكتب "آي اتش اس"، فان العراق قد يضاعف أيضا معدل إنتاجه الحالي في غضون خمسة أعوام ليصل إلى أربعة ملايين برميل في اليوم شرط زيادة الاستثمارات الأجنبية في البلاد.
ويستند التقرير إلى معطيات جمعت قبل وبعد اندلاع الحرب في عام 2003.
XS
SM
MD
LG