Accessibility links

جريح لبناني بلغم أرضي زرعه الجيش السوري والصيادون يخشون الإبحار


أصيب أحد المواطنين اللبنانيين بانفجار لغم أرضي عند الحدود الدولية مع سوريا وهو كان يسير على الساتر الترابي الحدودي المجاور لمنزله في بلدة الكنيسة في وادي خالد حين داس على لغم زرعه الجيش السوري قبل شهرين في تلك المحلة مما أدى إلى بتر ساقه.

على صعيد آخر، شيع في بلدة العريضة الحدودية جثمان صياد لبناني كان قتل برصاص الأمن السوري السبت، وأطلق المشيعون هتافات ضد النظام السوري، مطالبين السلطات اللبنانية بمساعدتهم على استرداد الزورق الذي قتل فيه الصياد بعدما نقله خفر السواحل السوري إلى مرفأ طرطوس، علما أن الحادث حصل في المياه الإقليمية اللبنانية بحسب أحد الصيادين: "لم يعد في إمكان أحد الخروج للاصطياد في البحر بعدما حصل خصوصا وأن ما جرى حصل بالقرب منا هنا".

من ناحية ثانية، نشطت الاتصالات من قبل جمعيات لبنانية تعنى بحقوق الإنسان بهدف إفراج الأمن العام اللبناني عن الناشط السوري المعارض خليل حسن الذي أوقف أول من أمس للتدقيق في أوراقه، علما أنه ظهر على إحدى المحطات اللبنانية قبل أيام لشرح معاناته في السجون السورية.

XS
SM
MD
LG