Accessibility links

إيران تنفي توفير الأسلحة لطالبان وفرنسا تكثف جهودها للإفراج عن اثنين من رعاياها في أفغانستان


نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني بشدة تصريحات مسؤول أميركي أشار فيها إلى أن إيران تمد حركة طالبان في أفغانستان بأسلحة ومتفجرات.

وأضاف أن تلك الإدعاءات لا أساس لها من الصحة، وأنها تهدف إلى التغطية على الإخفاقات الأميركية المتزايدة في أفغانستان، حسب تعبيره.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال بيتر بيس قد قال يوم الثلاثاء الماضي إن قوات التحالف في أفغانستان عثرت على قذائف ومتفجرات إيرانية الصنع كانت في طريقها إلى حركة طالبان.

في سياق آخر، بعثت فرنسا الأمين العام لوزارة خارجيتها فيليب فور إلى كابول لمحاولة تأمين الإفراج عن اثنين من عمال الإغاثة الفرنسيين اختطفتهما حركة طالبان قبل أكثر من أسبوعين.

ومن المقرر أن يجري فورا محادثات اليوم الخميس وغدا الجمعة مع مسؤولين أفغان حول الجهود الحالية الرامية لتحرير الرهينتين الفرنسيين وزملائهما الأفغان الثلاثة.

وكان الأشخاص الخمسة قد اختطفوا في إقليم نمروز الجنوبي الغربي في الثالث من أبريل/ نيسان الماضي.
XS
SM
MD
LG