Accessibility links

بوش يجدد رفضه لجدولة انسحاب القوات الأميركية من العراق وريد يعتبر أن الحرب خاسرة


جدد الرئيس بوش رفض تشريعات الديموقراطيين في الكونغرس التي تشترط تحديد مواعيد لانسحاب القوات الأميركية من العراق مقابل الموافقة على تمويل الحرب في العراق وأفغانستان.

وقال بوش في خطاب في مدرسة ثانوية في ولاية أوهايو إن أي جدول زمني للانسحاب يعطي الإرهابيين إشارة بأن الولايات المتحدة قد استسلمت مما يعرض الجنود الأميركيين للخطر. وأضاف:
"من المهم للغاية إعطاء الجنود الموارد والمرونة اللازمة لكي يقوموا بالمهام التي يطلبها القائد الأعلى. ولذلك ينبغي إجراء النقاش في هذا الصدد بأسلوب حضاري".

وقال بوش إن تلك الحرب دولية تقود جهودها الولايات المتحدة وهي تهدف بالأساس إلى القضاء على المتطرفين والمتشددين الذين يريدون الشر لبلاده.

وأشاد الرئيس بوش بالإنجازات التي تمت في العراق وهو إسقاط نظام طاغية حكم بلاده بقبضة حديدية، وأضاف:
"الذي حصل منذ ذلك هو أننا نحاول مساعدة دولة ديموقراطية ناشئة على البقاء في قلب منطقة الشرق الأوسط، وفي الوقت ذاته منع العدو من إقامة ملاذ آمن له في العراق يستطيع منه شن هجمات علينا لأن هذا هو هدفه المعلن. هذا ما تقوله القاعدة".

وشدد بوش على ان الولايات المتحدة لن تسمح على الإطلاق لتنظيم القاعدة بأن يحول العراق إلى أفغانستان أخرى، حيث دربوا أشخاصا أتوا إلى الولايات المتحدة وقتلوا أميركيين على حد تعبيره. وأردف قائلا:
"هدفنا الآخر هو مساعدة ديموقراطية فتية على الازدهار في منطقة في العالم تحتاج كثيرا إلى الحرية لكي تستطيع بعض الحكومات توفير أمل لمثل أولئك الـ 19 شخصا الذين قتلوا أكثر من ثلاثة آلاف أميركي في الـ 11 من سبتمبر/أيلول".

واستعرض بوش الدور الذي تقوم به إيران داخل الأراضي العراقية قائلا إنه لا يقدم أي شيء إيجابي للعراق أو للولايات المتحدة وخاصة في ضوء دعمها للميليشيات المسلحة.

وأعرب بوش عن تفاؤله من نجاح الحملة العسكرية في العراق، داعيا الكونغرس الأميركي إلى دعم جهوده في العراق:
"أعتقد أننا سننجح، وأعتقد أن النجاح سيشجع أشخاصا معتدلين آخرين على رفض المتطرفين والمتشددين".

وحذر بوش من مغبة الانسحاب بشكل مبكر من العراق، لأنه سيؤثر بشكل كارثي على المنطقة والمجتمع الدولي والولايات المتحدة معا.

في مقابل ذلك وصف السناتور هاري ريد زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي اليوم الخميس الحرب في العراق بالخاسرة، مشيرا إلى أن العمليات العسكرية الأميركية في العراق عاجزة عن إحلال السلام في البلد.

وأوضح ريد خلال حديث متزامن مع خطاب الرئيس بوش في ولاية أوهايو، أنه يعتقد أن هذه الحرب خاسرة وأن الخطة الأمنية التي أعلنها بوش لم تحقق شيئا، مشيرا إلى ما يشهده العراق من أعمال عنف هذا الأسبوع أسفرت يوم أمس الأربعاء وحده عن مقتل نحو 200 شخص وجرح عشرات آخرين.
XS
SM
MD
LG