Accessibility links

logo-print

ليفني: كان بالإمكان مشاركة الدول التي لا تقيم علاقات مع إسرائيل في المبادرة العربية


أعربت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني عن خيبة أملها لأن مجموعة العمل المكلفة بالبحث مع السلطات الإسرائيلية في مبادرة السلام العربية لا تضم سوى مصر والأردن الدولتين اللتين تقيمان علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.وقالت ليفني في بيان إثر لقائها مع وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إن الدول العربية التي لا تقيم علاقات مع إسرائيل كان يمكن أن تشارك في العملية منذ البداية.
ودعت ليفني الجامعة العربية إلى التحلي بالمرونة وقالت إن المشاكل الأمنية ستحتل الأولوية في أي مباحثات حول دولة فلسطينية مستقبلية للتأكد من أنها لن تتحول إلى دولة إرهابية.
وترى إسرائيل عناصر إيجابية في المبادرة إلا أنها رفضتها بشكلها الحالي ولاسيما حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة. هذا وقالت الحكومة الإسرائيلية إنها على استعداد لبحث المبادرة العربية مع كل دولة عربية معنية بالتفاوض معها.
من ناحية أخرى، أعربت الولايات المتحدة عن ارتياحها لقرار اللجنة الوزارية العربية تشكيل لجنة للاتصال بإسرائيل في إطار السعي إلى تفعيل مبادرة السلام العربية مع أنها كانت تفضل أن تكون اللجنة أوسع.
وكانت الجامعة العربية قد أعلنت الأربعاء في القاهرة أن الأردن ومصر فقط وهما الدولتان اللتان وقعتا معاهدة سلام مع إسرائيل، كلفتا بمحاولة إقناع الدولة العبرية بقبول مبادرة السلام العربية.
XS
SM
MD
LG