Accessibility links

logo-print

بوش يعرب عن تفاؤله والبيت الأبيض يرفض اعتبار حرب العراق خاسرة


دافع الرئيس جورج بوش الخميس مجددا عن الحرب في العراق وأعرب عن تفاؤله من إمكانية تحقيق النصر رغم الاعتداءات الدموية التي وقعت في بغداد الأربعاء وراح ضحيتها مئات القتلى والجرحى.

وقال بوش أمام مئات الأشخاص المؤيدين له في ولاية أوهايو "إذا كان تحديد النجاح في العراق أو في أي مكان آخر هو ألا يكون هناك المزيد من العمليات الانتحارية فنحن لن نحققه أبدا".

وأمام الشكوك المتزايدة من قبل الرأي العام الأميركي حول تبرير وسلوك الحرب، أعرب بوش عن "تفاؤله" بتحقيق النصر في العراق قائلا:"
"لن اطلب من العائلات إرسال جنودنا إلى هناك إذا لم أكن مقتنعا أولا بأنه أمر ضروري وثانيا انه بإمكاننا أن ننجح. اعتقد أننا سننجح".

وأضاف بوش أن العنف الذي يشهده العراق هو من صنع تنظيم القاعدة ويهدف إلى تحطيم المعنويات والتأثير على الرأي العام، مجددا التأكيد على أن العراق هو المعركة الرئيسية في الحرب على الإرهاب.

وشدد بوش على أن الولايات المتحدة لن تسمح على الإطلاق لتنظيم القاعدة بأن يحول العراق إلى أفغانستان أخرى حيث دربوا أشخاصا أتوا إلى الولايات المتحدة وقتلوا أميركيين.

وفيما يتعلق بالجدل الدائر بين الكونغرس والبيت الأبيض حول تمويل حرب العراق، قال الرئيس بوش إن الكونغرس ارتكب خطأ جسيما عندما ربط تمويل القوات بجدول زمني للانسحاب من العراق.

وأضاف أن الانسحاب من العراق قبل أن تتمكن الحكومة العراقية من الاضطلاع بمهامها الأمنية سوف يعزز فرص المتطرفين والراديكاليين ويؤشر إلى أن الولايات المتحدة لا تستطيع الإيفاء بالتزاماتها على المدى الطويل.

وأوضح الرئيس بوش: " هذا يعزز اعتقادهم بأننا لا نحتمل حربا طويلة الأمد وأنا اعتقد انه من الخطورة بمكان عندما يكون لديك عدو مستعد لمهاجمتك وهو لا يعتقد انك جاد في محاربته على المدى الطويل".

من جهة أخرى، رفض البيت الأبيض تصريحات زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي هاري ريد التي اعتبر فيها أن حرب العراق خاسرة وأن زيادة عدد القوات الأميركية لا يحقق شيئا، كما هو واضح من العنف الشديد الذي شهده العراق هذا الأسبوع، حسب تعبيره.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو ردا على تصريحات ريد "من المقلق أن يعتقد البعض في الكونغرس انهم يعرفون عن الموضوع أكثر من القادة على الأرض".

وأضافت "إذا كان فعلا هذا هو شعوره فيجب أن نتساءل ما إذا كان يملك الشجاعة لحزم أمره وما إذا كان سيقرر رفض تمويل الحرب" في إشارة إلى عرض القوة بين البيت الأبيض والكونغرس حول تمويل العمليات العسكرية في العام 2007.
XS
SM
MD
LG