Accessibility links

أنباء عن سقوط عدد كبير من الجرحى في تفجير استهدف قاعدة للجيش الإثيوبي في مقديشو


قال شهود عيان في العاصمة الصومالية مقديشو إن انتحاريا يقود مركبة دفع رباعية اقتحم بوابات إحدى القواعد العسكرية الإثيوبية في العاصمة ونجح في تفجير بعض مخازن الذخيرة في القاعدة ما أسفر عن سقوط عدد كبير من الجرحى في صفوف القوات الإثيوبية.

وفي سياق متصل سقطت مجموعة من قذائف المورتر على سوق البركة في العاصمة الصومالية أثناء فترة الازدحام ما أسفر عن وقوع 12 قتيلا و 20 جريحا على الأقل.

وكان خمسة أشخاص على الأقل قد قتلوا الأربعاء وأصيب آخرون بجروح بعد تجدد القتال بين القوات الصومالية التي تدعمها القوات الأثيوبية والمسلحين في العاصمة مقديشو.

وقال شهود عيان إن قذائف صاروخية سقطت على مقربة من مقر الرئيس عبد الله يوسف.

من جهة أخرى، حذر مسؤول دولي من أن الأزمة الإنسانية في الصومال ستتحول بسرعة كبيرة إلى كارثة إذا استمر القتال ولم يتسن الوصول إلى النازحين سريعا.

وأكد إريك لاروش المنسق الدولي للشؤون الإنسانية في الصومال في تصريح للصحافيين في جنيف الخميس أن قوات الحكومة الصومالية تعرقل تزويد ألاف الأشخاص بالمساعدات وأن طائرة تابعة للأمم المتحدة تعرضت لإطلاق نار وأن الجثث ملقاة في شوارع العاصمة في حين بدأ انتشار وباء الكوليرا.

وأعلن لاروش أن ممثلين عن الأمم المتحدة سيلتقون مع السلطات الصومالية يوم الاثنين المقبل لمناقشة الوضع.

هذا وكانت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين قد أعلنت أن 124 ألف شخص فروا من مقديشو خلال الشهرين الأخيرين.
XS
SM
MD
LG