Accessibility links

logo-print

جنرال أميركي يتهم إيران بدعم المسلحين السنة والشيعة لزعزعة الاستقرار في العراق


كشف الميجر جنرال مايكل باربيرو، نائب مدير العمليات الإقليمية في هيئة الأركان الأميركية المشتركة أن الاستخبارات الإيرانية تقدم الدعم للمسلحين السنة في العراق بالإضافة إلى الشيعة لزعزعة استقرار البلاد وإشغال القوات الأميركية المنتشرة هناك.

وقال باربيرو إن هناك محتجزين لدى الولايات المتحدة أكدوا أن عملاء مخابرات إيرانيين قدموا دعما لمسلحين سنة، مشيرا إلى أن قوات الجيش الأميركي عثرت بالفعل في إحياء بغداد التي تسكنها غالبية من السنة على بعض الذخائر المصنوعة في إيران.

واتهم باربيرو تنظيم القاعدة والتنظيمات السنية المتطرفة التابعة له في العراق بارتكاب التفجيرات الإرهابية في بغداد الأربعاء والتي حصدت أكثر من 190 قتيلا وأوقعت أكثر من 230 جريحا.

وقال إن القوات الأميركية في العراق تتوقع أن ترتكب تلك التنظيمات اعتداءات إرهابية أخرى تخطف الأضواء الإعلامية في إطار سعيها لإذكاء الفتنة المذهبية في العراق، إلا أنه أكد أن تلك الأعمال لا تستطيع أن تخفي التقدم الذي يتم إحرازه.

من جهة أخرى، قالت كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي إن القوات الأميركية قلقة من تطور نشاط جيش المهدي التابع لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، داعية إلى حل هذا التنظيم عبر الوسائل السلمية.
مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن والتفاصيل
XS
SM
MD
LG