Accessibility links

الأمم المتحدة تدعو إلى استئناف المفاوضات حول الصحراء الغربية دون شروط مسبقة


رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالمقترحين اللذين تقدم بهما كل من الحكومة المغربية والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "البوليساريو" لحل أزمة الصحراء الغربية.

غير أن الأمين العام حث الجانبين في أحدث تقرير له حول قضية الصحراء على استئناف المفاوضات بشأن تقرير المصير دون أي شروط مسبقة.

كما دعا بان الدول المجاورة، الجزائر وموريتانيا، للمشاركة في هذه المفاوضات وللتشاور كل على حدة حول المسائل التي تخصها مباشرة.

وكان المغرب قد قدم اقتراحا لمنح الصحراء الغربية حكما ذاتيا في إطار السيادة المغربية فيما تقدمت جبهة البوليساريو باقتراح يطالب بإجراء استفتاء لتقرير المصير.

ويهدف مشروع الرباط إلى منح الصحراويين حكما ذاتيا واسعا لكن تحت سيادة المغرب واقترحت المملكة مفاوضات مع جبهة البوليساريو والجزائر فضلا عن إجراء استفتاء حول الحكم الذاتي.

لكن جبهة بوليساريو رفضت ذلك المشروع وشددت على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره. واقترحت الحركة الانفصالية التي تدعمها الجزائر مشروعا آخر قالت إنه يقترح ضمانات للمقيمين المغاربة في الصحراء ولاستغلال الموارد الطبيعية سويا وضمانات لأمن المغرب.

من جهة أخرى شدد بان على ضرورة إبقاء القوات الدولية المؤلفة من 500 جندي والتي تم تشكيلها في أبريل/ نيسان 1991، وطلب تمديد مهمتها المنتهية مع نهاية الشهر الجاري، لمراقبة وقف إطلاق النار.

هذا، ويجري مجلس الأمن الدولي مشاورات اليوم الجمعة حول إرسال بعثة الأمم المتحدة الخاصة بالاستفتاء.
XS
SM
MD
LG