Accessibility links

القوات الأميركية تبني جدارا إسمنتيا في الأعظمية لحماية سكانها من العنف الطائفي


أعلن الجيش الأميركي في بيان له الجمعة انه يشيد جدارا إسمنتيا يمتد ثلاثة أميال وبارتفاع 12 قدما يطوق منطقة الأعظمية في بغداد لحماية سكان المنطقة ذات الغالبية السنية والتي تحيط بها مناطق شيعية وذلك في ظل العنف المذهبي الذي يضرب العاصمة العراقية.

وقال قائد الفرقة 407 في الجيش الأميركي الكابتن سكوت مكلارين انه بانتهاء بناء الجدار الذي بدأ العمل به منذ العاشر من الشهر الجاري، تكون المنطقة قد تأمنت بالكامل وسيتم نصب حواجز ونقاط تفتيش للجيش العراقي عند منافذها كافة.

وأكد المسؤول العسكري الأميركي ان هذا الجدار سيمكن قوات الأمن من مراقبة كل من يدخل ويخرج من الأعظمية وبالتالي فانه سيبقي فرق الموت والميليشيات بعيدا عنها.

من جهة أخرى، أعلن الجيش الأميركي الجمعة ان هجوما صاروخيا على قاعدة أميركية أسفر عن مقتل أحد عناصر المارينز وإصابة اثنين آخرين. وأضاف بيان عسكري أن قذيفة أصابت مساء الخميس مركزا متقدما في المحمودية التي تبعد 30 كلم جنوب بغداد.

لترتفع بذلك خسائر الجيش الأميركي في العراق إلى 54 عسكريا خلال شهر ابريل/ نيسان الجاري.
يأتي ذلك فيما يواصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس، لليوم الثاني، زيارته إلى العراق، حيث من المقرر أن يلتقي الجمعة عددا من القادة العراقيين لحثهم على تسريع الخطى من أجل تحقيق المصالحة الوطنية في البلاد، في ظل تصاعد أعمال العنف الطائفي والمذهبي.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن هويته أن وزير الدفاع الأميركي ألغى صباح الجمعة جولة تفقدية لأحد المراكز الأمنية العراقية المشتركة، من دون أن يحدد المنطقة التي يقع فيها المركز ولا سبب إلغاء الزيارة.

XS
SM
MD
LG