Accessibility links

logo-print

ضربة رأس من دروغبا تحرم السودان من نقطة مستحقة بكأس الأمم


وجه مهاجم المنتخب الإيفواري وتشيلسي الانكليزي ديدييه دروغبا ضربة قاصمة لآمال المنتخب السوداني في بلوغ الدور الثاني من كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بفوز صعب بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت بينهما يوم الأحد.

وحسمت خبرة لاعبي المنتخب الإيفواري اللقاء الذي شهد عرضا قويا من جانب السودان، الذي أشرك فريقا من لاعبين يلعبون في أندية محلية ضد منافس تتكون كل تشكيلته من لاعبين خارج البلاد، لكنه لم يفلح في انتزاع نقطة مستحقة من هذه المباراة التي جرت ضمن منافسات المجموعة الثانية.

ويعد منتخب كوت ديفوار، الذي يسعى مهاجمه دروغبا للفوز ببطولة مع بلاده وعمره 33 عاما، من المرشحين لإحراز اللقب لكن سيتعين عليه تطوير مستواه إذا أراد إضافة المزيد للقب الوحيد الذي أحرزه في كأس الأمم الأفريقية قبل 20 عاما.

وتقدمت كوت ديفوار قبل ست دقائق على نهاية الشوط الأول عندما أرسل لاعب تشيلسي سالومون كالو تمريرة عرضية مثالية وضعها زميله في النادي الانكليزي نفسه دروغبا في الشباك بضربة رأس.

لكن بدلا من أن يعطي الهدف دفعة لكوت ديفوار بدا أن تأثيره كان عكسيا، وكان منتخب الأفيال محظوظا في إنهاء الشوط الأول وهو متقدم.

وبعد الهدف مباشرة تقريبا سدد محمد أحمد بشير خارج المرمى وهو في وضع ممتاز قبل أن تصطدم كرة مدثر الطيب بالعارضة في الهجمة التالية.

وواصل السودان ضغطه في الشوط الثاني، وكادت كرة الطيب العرضية أن تسبب متاعب كبيرة لكولو توريه، وفي الهجمة التالية واجه الحارس أبو بكر باري صعوبة في التصدي لتسديدة علاء الدين يوسف.

واقترب السودان مجددا من التسجيل بعد مرور نحو ساعة من اللعب عندما تصدى باري لضربة رأس من الطيب.

وكاد لاعب أرسنال الانكليزي جرفينيو أن يضيف هدفا ثانيا لكوت ديفوار بتسديدة لكرة انزلقت من بين يدي المعز محجوب لكن حارس السودان نجح في التقاطها مجددا قبل أن تتخطى خط المرمى.

XS
SM
MD
LG