Accessibility links

أغا زاده يستبعد أي تعليق لأنشطة إيران النووية ويؤكد استعداد بلاده للتفاوض


قال غلام رضا أغا زاده رئيس وكالة الطاقة الذرية الإيرانية إن نصب أجهزة للطرد المركزي في منشأة نطنز النووية يسير بشكل متواصل وإن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيلاحظون تغييرات كبيرة في المنشأة كلما جاؤوا لزيارتها.
وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية الجمعة أن بلاده انتقلت إلى المستوى الصناعي في نشاطها النووي ولكنها بحاجة إلى عدة سنوات لإنشاء وحدة صناعية قادرة على إنتاج الوقود للمحطات النووية الإيرانية.
وتابع أغا زاده يقول إنه لا بد من نصب 50 ألف جهاز للطرد المركزي لتوفير وقود لمحطتين نوويتين بينما قالت الوكالة الإيرانية إنها تملك حاليا ألفا و312 جهازا.
واستبعد أغا زاده مجددا أي تعليق لأنشطة بلاده النووية.
وقال إن سياسة إيران لا تقضي بتعليق نشاطات التخصيب لكنها مستعدة ٌللتفاوض بهدف إزالة مخاوف الدول الكبرى.
هذا وقال الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رافسنجاني في خطبة الجمعة إن إيران لن تتخلى عن حقوقها النووية ولكن يمكنها أن تضمن بأنها تسلك الطريق السلمي في هذا المجال لا الطريق العسكري.
وجاءت تصريحات المسؤولين الإيرانيين في الوقت الذي اتفق فيه كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي على استئناف المحادثات حول أنشطة إيران النووية يوم 25 من الشهر الحالي ، غير أن مكانَ الاجتماع لم يحدد بعد.
وفي واشنطن رحبت الولايات المتحدة باعتزام إيران والاتحاد الأوروبي استئناف المحادثات بينهما، وحث توم كيسي المتحدث باسم الخارجية الأميركية إيران على تلبية مطالب الأمم المتحدة وتعليق برنامج تخصيب اليورانيوم.
XS
SM
MD
LG