Accessibility links

logo-print

سقوط ضحايا في هجمات متجددة في مدينتي كركوك والصدر وبناء جدار حول منطقة الأعظمية


ذكرت مصادر أمنية عراقية أن مسلحين اقتحموا السبت منزلا في جنوب كركوك وقتلوا ستة أشخاص بينهم أربعة من عائلة كردية.
واضافت المصادر أن القتلى "طفلة وفتاة في سن المراهقة والوالدين". من جهة أخرى، أعلنت مصادر أمنية في بغداد مقتل شخصين وإصابة خمسة آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة في مدينة الصدر.

وأشارت إلى احتمال ارتفاع حصيلة القتلي. كما أعلن مسؤول امني عراقي رفيع المستوي السبت أن القوات العراقية المنتشرة في شوارع بغداد تنفيذا لخطة "فرض القانون" ستباشر الاثنين المقبل استخدام "تقنيات حديثة" للكشف عن المتفجرات والسيارات المفخخة.
وقال مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية إن الاثنين المقبل سيكون اليوم الأول لاستخدام هذه الأجهزة التي اتخذت مواقع مهمة بعد أن اكتملت وتم إعداد وسائل لحمايتها.
هذا وقالت مصادر الجيش الأميركي في العراق إن الجدار الذي يعكف على تشييده بطول خمسة كيلومترات حول منطقة الأعظمية السنية ببغداد، يهدف إلى حماية سكانها والمناطق المجاورة من أعمال العنف والانتقام الطائفي التي تحدث بشكل مستمر.

غير أن بعض السكان المحليين ومن بينهم أركان سعيد، يرون أن بناء الجدار قد يأتي بنتائج عكسية ويزيد من تعميق الخلافات الطائفية بدلا من حلها.
XS
SM
MD
LG