Accessibility links

logo-print

5 قتلى في اشتباكات مسلحة والجنائية ترفض محاكمة سيف الإسلام في ليبيا


أكد المتحدث باسم المجلس المحلي في المدينة محمود الورفلي مقتل أربعة من الثوار الليبيين السابقين الإثنين وإصابة 20 آخرين في هجوم شنه مناصرون لنظام معمر القذافي السابق في بني وليد جنوب غرب طرابلس، في الوقت الذي تستمر فيه المظاهرات في عدد من المدن الليبية.

وقال الورفلي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن مؤيدي النظام السابق يهاجمون الثوار السابقين في المدينة، موضحا أنهم "حوالي مائة أو 150 ويحملون أسلحة ثقيلة"، مشيرا إلى أنه يخشى من وقوع ما وصفها بالمذبحة.

وتابع المتحدث "طلبنا تدخل الجيش لكن وزارة الدفاع والمجلس الوطني الانتقالي خانونا وتركونا بين المطرقة والسندان"، مضيفا بالقول "طلبنا منهم إيجاد حل منذ شهرين".

ومن جانبه أكد مسؤول محلي أن موالين للقذافي هاجموا الاثنين قاعدة لمتمردين سابقين في بني وليد المعقل السابق للزعيم الليبي الراحل على بعد 170 كلم جنوب غرب طرابلس.

وقال مبارك الفتماني إن "كتيبة 28 مايو الكبرى في بني وليد التابعة لوزارة الدفاع مطوقة من قبل موالين للقذافي يرفعون أعلاما خضراء وتستهدف بكل أنواع القذائف".

قتيل في طرابلس



وأفادت الأنباء الواردة من ليبيا بسيطرة من يوصفون بأنصار القذافي على بعض المناطق في بلدة بني وليد.

وفي سياق متصل أعلن مصدر طبي ليبي مقتل شخص على الأقل وجرح خمسة آخرين في مواجهات بين سجين سابق وثوار سابقون في طرابلس.

وقال مسؤول في المستشفى المركزي بطرابلس لوكالة الصحافة الفرنسية إن "رجلا قتل وجرح خمسة آخرون، أحدهم في غيبوبة".

وأفاد شهود أن ثوارا سابقين نفذ صبرهم من تصرفات سجين سابق أدين بارتكاب جريمة قتل وأفرج عنه نظام معمر القذافي مع بداية الثورة الليبية، حاولوا اعتقاله لكنهم قوبلوا بمقاومة شرسة.

وقال بعض سكان الحي أن السجين السابق وشقيقه لجآ إلى منزلهما وأطلقا النار من مختلف الأسلحة بما فيها ار بي جي وأسلحة رشاشة وقنابل يدوية، مؤكدين أن الرجلين قتلا وكذلك أحد عناصر الثوار سابقا.

وقال أحد أقارب جريح أصيب بقذيفة وخضع لعملية صباح الاثنين إن "الثوار سيطروا على الوضع بعد معركة دامت ساعتين ورفضوا مساعدة الجيش مفضلين تصفية القضية بمفردهم".

وذكر مصور وكالة الصحافة الفرنسية الذي شاهد أثار رصاص كثيف على المنازل أن الهدوء عاد صباح الاثنين إلى الحي.

محاكمة سيف الإسلام

نفى المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية الاثنين أن تكون المحكمة قد اتخذت قرارا بخصوص محاكمة سيف الإسلام القذافي في ليبيا أمام القضاء الليبي.

وقال المتحدث باسم المحكمة فادي العبد الله لوكالة الصحافة الفرنسية إن "المحكمة الجنائية الدولية لم تصدر قرارا بخصوص هذا الموضوع" .

وقد جاء هذا التصريح ردا على تأكيد وزير العدل الليبي على حميدة عاشور أن المحكمة الجنائية الدولية وافقت على أن تحاكم محكمة ليبية سيف الإسلام القذافي.

وكان قضاة المحكمة الجنائية الدولية قد طلبوا في 6 ديسمبر/ كانون الأول من السلطات الليبية أن تبلغهم قبل 10 يناير/ كانون الثاني ما إذا كانت تنوي تسليمها سيف الإسلام القذافي وموعد ذلك، ثم حصلت السلطات الليبية على مهلة إضافية حتى 23 يناير/كانون الثاني لكي تسلم المحكمة الجنائية الدولية ملاحظاتها حول احتمال تسليم سيف الإسلام إلى المحكمة.

XS
SM
MD
LG