Accessibility links

متحدث باسم تجمع سوري معارض يرى أن الانتخابات التشريعية هناك محسومة سلفا


تبدأ في سوريا الأحد الانتخابات التشريعية الثانية التي تُجرى منذ تولي الرئيس السوري بشار الأسد السلطة خلفا لوالده، بينما تُقاطعها أحزاب المعارضة.

في هذا الصدد، يقول حسن عبدالعظيم المتحدث باسم التجمع الوطني الديموقراطي المعارض والذي يضم ستة أحزاب محظورة، إنه لا جدوى من المشاركة في الانتخابات الآن مشيرا إلى أن النتائج محسومة سلفا عبر قوائم الجبهة الوطنية التقدمية والمستقلين الموالين للسلطة، حسب تعبيره.

وتجدر الإشارة إلى أنه يُسمح لبعض أحزاب المعارضة بالعمل لكن دون أن تتمتع بوضع قانوني. وتُطالب هذه الأحزاب بقانون يجيز إنشاء أحزاب أخرى غير حزب البعث وحلفائه إضافة إلى إلغاء العمل بقانون الطوارئ.
XS
SM
MD
LG