Accessibility links

صحيفة أميركية تكشف عن تقرير يحمّل عناصر في المارينز مسؤولية مقتل مدنيين في حديثة


ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الجنرال الأميركي المكلف بالتحقيق في قضية مقتل مدنيين عراقيين في بلدة حديثة، خلص إلى أن الجو الذي كان سائدا في صفوف المارينز أدى إلى ارتكاب أخطر الجرائم في العراق.
وقالت الصحيفة أن تقرير الجنرال الدون بارغويل يوجه انتقادات حادة إلى عناصر المارينز المتورطين في عملية القتل التي أودت بحياة 24 عراقيا في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2005 وكذلك إلى الجنرال الذي كان يتولى قيادة الفرقة الثانية في المارينز في العراق في تلك الفترة.
وبحسب تقرير الجنرال بارغويل، فإن ضباطا تجاهلوا عن عمد معلومات حول مقتل مدنيين لحماية أنفسهم ووحداتهم.
وعلى الرغم من أن التقرير لا يذهب إلى حد تأكيد التستر على القضية، فإنه اعتبر أنه لم يرغب أحد على أي مستوى في تعميق الشبهات حول ارتكاب الحادث.
وقالت الصحيفة نقلا عن الجنرال بارغويل إن القيادة على مختلف المستويات كانت تميل إلى اعتبار سقوط الضحايا المدنيين، مهما كان عددهم كبيرا، وكأنه أمر روتيني ونتيجة طبيعية لتكتيكات وممارسات المتمردين.
وأضاف التقرير الذي أوردته الصحيفة أن التصريحات التي أدلى بها مسؤولو القيادة خلال التحقيق تفيد بطريقة عامة أن حياة المدنيين العراقيين لا تساوي حياة الأميركيين، وأن هؤلاء القتلى "هم ثمن يفترض دفعه للقيام بالمهمة، وان المارينز موجودون في العراق للقيام بالمهمة أيا كان الثمن".
وكان الجنرال بارغويل أنجز تقريره في يونيو/حزيران من العام الماضي، لكنه لم ينشر حتى الآن بسبب ملاحقات ضد ثلاثة عناصر من المارينز بتهمة القتل وضد أربعة اخرين لأنهم لم يجروا تحقيقا في القضية.
XS
SM
MD
LG