Accessibility links

logo-print

مقتل ثمانية فلسطينيين بنيران الجيش الإسرائيلي وكتائب الأقصى تهدد بالرد


قتلت القوات الإسرائيلية ثمانية فلسطينيين في أسوأ تفجر للقتال بين إسرائيل والفلسطينيين منذ الهدنة التي أعلنت بين الطرفين منذ أشهر ورئيس الوزراء الفلسطيني هنيه يدعو العرب إلى مساندة الفلسطينيين.

وسقط أحد القتلى في غارة جوية على قطاع غزة السبت إثر إطلاق مسلحين صواريخ على مدينة سديروت الحدودية الإسرائيلية أصابت أحد المنازل.

كما قتل خمسة آخرون في مدينة جنين السبت، ثلاثة منهم نشطاء قتلوا في سيارة كانوا يستقلونها برصاص القوات الإسرائيلية، بالإضافة إلى شرطي وفتاة قتلا على شرفتي منزلهما.

وبدأ الجيش الإسرائيلي تحقيقاته بشأن إطلاق النار على الفتاة وقال في بيان له إن النتائج ستعرض على المدعي العام العسكري.

وأعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن القوات الإسرائيلية قتلت صباح الأحد ناشطين فلسطينيين بعد تطويق مبنى كانا يختبئان فيه في مدينة نابلس في الضفة الغربية.

وقالت المصادر إن فاضل نور البالغ من العمر 23 عاما وأمين لبادي 25 عاما الناشطين في كتائب شهداء الأقصى المنبثقة عن حركة فتح، قتلا برصاص إسرائيلي.

وأضافت أن القوات الإسرائيلية طوقت المبنى الذي اختبآ فيه وقتلتهما خلال تبادل لإطلاق النار.

مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG