Accessibility links

logo-print

مصطفى البرغوثي يعلن البدء بفضح ممارسات اسرائيل وحماس تطالب عباس بوقف لقاءاته معها


اعلن وزير الاعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي الاحد ان الحكومة الفلسطينية ستبحث في كيفية الرد على مقتل 10 فلسطينيين برصاص اسرائيلي خلال الاربع والعشرين ساعة الاخيرة وأوضح أنها لن تسكت على هذا التصعيد الخطير وستدرس كيفية الرد عليه. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي دعا اليه البرغوثي في مقر وزارته برام الله في الضفة الغربية وقال ردا على سؤال "لقد بدأنا حملة دولية لفضح الممارسات الاسرائيلية" واضاف "هذه جرائم حرب واستغرب كيف لا يبادر المجتمع الدولي الى انتقاد هذه الاعمال ووقفها".
وقتل الجيش الاسرائيلي اربعة فلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة الاحد بعد ان قتل ستة اخرين السبت. وقال البرغوثي "نحن امام تصعيد اسرائيلي خطير كان بدأ لدى تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في 18 مارس/اذار الماضي. انه رد اسرائيل على مبادرات السلام العربية والفلسطينية".

كما دعت حركة المقاومة الاسلامية حماس الاحد الفصائل الفلسطينية الى الرد على الهجمات الاسرائيلية وطالبت الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوقف اللقاءات مع الاسرائيليين. وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس في بيان "ندعو كتائب القسام وفصائل المقاومة الفلسطينية الى التوحد والتخندق في خندق المقاومة واستخدام كافة اساليب المقاومة والرد على مجازر الاحتلال بالطريقة التي تشفي صدور قوم مؤمنين".
ودعا برهوم "الشعب الفلسطيني الى مواجهة الهجمة الصهيونية المبرمجة التي تستهدف كافة مكونات المجتمع الفلسطيني والاستعداد لجولة جديدة من المواجهة القادمة مع الاحتلال الغاشم". وناشد العالم العربي مقاطعة اسرائيل وعزلها .من جهتها أدانت الحكومة الفلسطينية الهجمات الاسرائيلية المتواصلة.
وطالب غازي حمد الناطق باسم رئاسة الوزراء الفلسطينية في بيان المجتمع الدولي "بممارسة الضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف جرائمها ضد الشعب الفلسطيني والعمل وبجدية لوقف استهتار اسرائيل بالقوانين الدولية". هذا وقد قتل فتى فلسطيني في السابعة عشرة الاحد برصاص الجيش الاسرائيلي في قرية دير ابو مشعل قرب رام الله بالضفة الغربية.
وقالت المصادر أمنية فلسطينية "ان مجموعة من الفتية الفلسطينيين قاموا برشق الحجارة والزجاجات الفارغة باتجاه قوة عسكرية اسرائيلية التي ردت باطلاق الرصاص الحي باتجاههم ما ادى الى مقتل الفتى كريم زهران". واوضحت المصادر نفسها ان الفتى القتيل تلميذ من قرية دير ابو مشعل غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية.
وبحسب المصادر الامنية، فان مواطنين من القرية قالوا "ان قوات الاحتلال احتجزت جثمان الفتى الشهيد ثم نقلته الى مستعمرة حلميش قرب القرية قبل تسليمه للاسعاف الفلسطيني". واضافت ان القرية "تتعرض لاقتحامات متواصلة من مستعمري حلميش منذ انشائها على اراضي القرية قبل عشر سنوات".
XS
SM
MD
LG