Accessibility links

الأنباء تفيد ان اقبال المواطنين على صناديق الاقتراع في دمشق وضواحيها كان ضعيفا صباح الأحد


افاد ت الأنباء ان اقبال المواطنين على صناديق الاقتراع في دمشق وضواحيها كان ضعيفا صباح الاحد مع بدء عمليات التصويت في اليوم الاول من الانتخابات التشريعية السورية لتجديد اعضاء مجلس الشعب الـ250 . وتجمع عشرات الناشطين الشبان امام مكتب للاقتراع في ساحة السبع بحرات في وسط دمشق، بانتظار ناخبين محتملين وسط لامبالاة الشرطة المدنية. وتتسابق ناشطات شابات تعتمرن القبعات والقمصان الخضراء وتدعمن "لائحة الفيحاء" التي تضم مرشحين مستقلين في غالبيتهم من رجال الاعمال، مع خصومهن لتسليم اي ناخب سيلا من اللوائح الملونة التي تحمل اسماء المرشحين. وفي مراكز الاقتراع بضواحي العاصمة، بدا ان الناشطين اكثر عددا من الناخبين. وقال موظف في مكتب تصويت "لا يزال الوقت مبكرا والتصويت يستمر يومين". ودعي حوالى 12 مليون ناخب الى صناديق الاقتراع لانتخاب 250 عضوا في مجلس الشعب من اصل 2500 مرشح. وستشغل الجبهة الوطنية التقدمية الائتلاف الحاكم بقيادة حزب البعث، 167 من مقاعد البرلمان، مقابل 83 مقعدا للمرشحين "المستقلين" ومعظمهم رجال اعمال وصناعيون قريبون من السلطة. واقيم 10882 مركزا للاقتراع في جميع انحاء سوريا في هذه الانتخابات التشريعية الثانية منذ تولى بشار الاسد الرئاسة في سوريا في يوليو/تموز2000 .
XS
SM
MD
LG