Accessibility links

الخارجية الايرانية تعلن قبل الاجتماع بسولانا انها تستبعد تعليقا لانشطة تخصيب اليورانيوم


اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية الاحد ان من المستبعد أن تعلق بلاده أنشطة تخصيب اليورانيوم الحساسة وقد جاء هذا التصريح قبل ايام من اجتماع مهم مقرر مع الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا. واكد محمد علي حسيني للصحافيين ان وقف تخصيب اليورانيوم مستبعد. وقال "في مفاوضاتنا لم يطرح ابدا وقف هذه النشاطات". ويتوقع ان يلتقي سولانا كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي علي لاريجاني في 25 من الشهر الجاري في محاولة لاقناع الايرانيين بوقف تخصيب اليورانيوم في مقابل الحصول على تعاون. وقالت كريستينا غلاش المتحدثة باسم سولانا الجمعة ان مكان اللقاء سيحدد لاحقا مشيرة الى انه لن يعقد في بروكسل أو في طهران. واضاف حسيني ان المفاوضات التي تبدأ بنوايا حسنة ستعود بنتائج ايجابية على الجانبين. ومضى يقول إن الاهم هو التأكيد وضمان حق ايران في استخدام التكنولوجيا النووية لاغراض سلمية على اساس القوانين الدولية. ومنذ يونيو/حزيران 2006 يطلب سولانا باسم الدول الكبرى الست وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا من المسؤولين الايرانيين تعليق انشطة تخصيب اليورانيوم من اجل اطلاق مفاوضات حقيقية.
XS
SM
MD
LG