Accessibility links

logo-print

ساركوزي يتقدم على منافسيه ويواجه روايال في الدورة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية


شهدت انتخابات الرئاسة في فرنسا إقبالاً قياسياً في دورتها الأولى الأحد، إذ ادلى نحو 85 في المئة من الناخبين بأصواتهم وفق ما كشفته الأرقامٌ النهائية التي اصدرتها وزارة الداخلية الفرنسية.

وبعد إقفال صناديق الاقتراع في الثامنة مساء بتوقيت باريس، حصل مرشح اليمين نيكولا ساركوزي على 29 وستة أعشار في المئة وحصلت الاشتراكية سيغولين روايال على 25 و21 في المئة، وبذلك ينتقل التنافس بينهما إلى دورة انتخاب ثانية تقام بعد اسبوعين في السادس من شهر مايو /أيارالمقبل.

وفور الإعلان، ألقى ساركوزي كلمة قال فيها إن كثافة الاقبال نجاح للانتخابات:
"هذا المساء تكلم شعب فرنسا. وقد تكلم بوضوح اذ بعد عدد من الانتخابات المشوبة بضعف المشاركة، فان ما تكشفت عنه الانتخابات هذا المساء هو انتصار لديمقراطيتنا، بفضل تلك المشاركة الواسعة التي اعرب فيها الفرنسيون عن تصميمهم على الا يدعوا احدا يختار عنهم."

واستمر ساركوزي في حشد مؤيديه، مشيراً إلى الفرق بين مشروعه ومشروع منافسته الاشتراكية سيغولين روايال وأضاف :
"بوضعي في صدارة هذه الدورة الاولى وبوضع السيدة روايال في المرتبة الثانية اعرب الناخبون الفرنسيون بوضوح عن نيتهم في الذهاب الى نهاية النقاش بين فكرتين مختلفتين عن الوطن والامة ومشروعين مختلفين للمجتمع."

وكانت الاستطلاعات قد توقعت أن يحصل مرشح الوسط فرانسوا بايرو على 18 في المئة وجان ماري لوبن مرشح الجبهة الوطنية اليمينية على 11 في المئة من الاصوات.
XS
SM
MD
LG