Accessibility links

logo-print

العنف المتواصل يحصد أرواح العشرات في سلسلة تفجيرات في العراق


قتل 19 شخصا واصيب 35 آخرون بجروح في تفجيرات انتحارية بسيارات مفخخة في مدينة الرمادي الإثنين وعثرت الشرطة العراقية على سيارة محملة بكميات كبيرة من مادة تي إن تي شديدة الانفجار ومادة غاز الكلور وقامت القوات الأميركية بتفجيرها عن بعد.

كما قتل وأصيب 30 شخصا في محافظة ديالى، من بينهم ضابط برتبة كبيرة، فيما اختطف مسلحون تسعة مدنيين.

وقالت مصادر الشرطة العراقية إن سيارة مفخخة انفجرت داخل موقف للسيارات مقابل السفارة الإيرانية في العاصمة بغداد أسفرت عن مقتل شخص واحد وإصابة أربعة آخرين بجروح.
وأشارت المصادر الأمنية إلى أن الانفجار وقع بعد دقائق من تفجير انتحاري وقع داخل مطعم قريب من المدخل الرئيسي للمنطقة الخضراء.
وفتح مسلحون النار على دورية أميركية بينما كانت تحاول وضع حواجز اسمنتية في حي اور، فيما قالت المصادر الأمنية إن القوات المشتركة ألقت القبض على المسلحين الستة مع ثلاث سيارات كانوا يستقلونها في المنطقة.

كما عثرت الشرطة على 11 جثة في أجزاء متفرقة من بغداد يوم الأحد.

هذا وقالت الشرطة إن مسلحين قتلوا شخصا وأصابوا ثلاثة آخرين في إطلاق نار عشوائي الأحد في حي السيدية بجنوب بغداد.

من جانبها قالت وزارة الدفاع إن الجيش العراقي قتل سبعة مسلحين خلال الساعات الـ24 الأخيرة في مناطق متفرقة.

وفي الشرقاط، قالت مصادر أمنية إنه تم العثور على جثث ثلاثة من ضباط الشرطة عليها آثار أعيرة نارية في البلدة الواقعة إلى الجنوب من الموصل. وكان الثلاثة قد خطفوا يوم الأحد.

ولقيت ثلاث نساء مصرعهن في مدينة البصرة فيما أصيبت رابعة بجروح، كما أصيب ستة جنود بريطانيين إثر هجوم على القنصلية البريطانية في البصرة.

واستهدفت عبوة ناسفة رتلا عسكريا للقوات متعددة الجنسيات في ميدنة الكوت مما أدى إلى مقتل عدد من أفراده.

وقتل وأصيب أكثر من 34 شخصا بينهم ضابط شرطة هجمات في مدينة الموصل، فيما القت الشرطة في كركوك القبض على شخصين وعثرت على مخبأين للأسلحة.

كما شهدت محافظة بابل صباح الإثنين سلسلة من العمليات المسلحة أودت بحياة عدد من المدنيين وأفراد الشرطة.

ووقع انفجار آخر بالقرب من المنطقة الخضراء وذلك بعد حوالي ساعة من تفجير انتحاري نفسه في مطعم الياسمين في المنطقة.

XS
SM
MD
LG