Accessibility links

logo-print

غيتس يلتقي بوتين في موسكو لمناقشة خطط إقامة درع دفاع صاروخي أوروبي


يلتقي وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الاثنين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو لمناقشة انتقادات موسكو لخطط إقامة درع دفاع صاروخي أوروبي.

وذكرت وكالة أنباء انترفاكس أن المشروع الأميركي لنشر الدرع المضادة للصواريخ في أوروبا الوسطى قد يزعزع إلى حد كبير استقرار الأمن الإقليمي والعالمي، حسبما أعلن الاثنين وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف لنظيره الأميركي روبرت غيتس.

وقال سيرديوكوف لغيتس: "في رأينا أن نشر الدرع المضادة للصواريخ سيكون عاملا جديا في زعزعة الاستقرار، وستنعكس نتائجه سلبا على الأمن الإقليمي والعالمي".

وقال مسؤول كبير يسافر مع غيتس، إن الأخير سيحث بوتن على قبول صفقة عرضها المسؤولون الأميركيون لاقتسام بعض مزايا نظام الدفاع الصاروخي المقترح.

ويتضمن العرض اقتسام المعلومات التي يوفرها هذا النظام وربما التكنولوجيا المستخدمة في الدفاع الصاروخي.

وأكد المسؤول الأميركي مضي واشنطن قدما في المشروع سواء تعاون الروس أم لم يتعاونوا، مشيرا إلى أن غيتس يأمل في أن ينجح في تخفيف قلق موسكو.

وتعتزم واشنطن نصب 10 صواريخ اعتراضية في بولندا ورادار في التشيك لمواجهة التهديدات الصاروخية الإيرانية.
XS
SM
MD
LG