Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يهدد بالرد إثر سقوط صاروخ فلسطيني في منطقة مأهولة داخل إسرائيل


هدد الجيش الإسرائيلي في منشورات ألقتها مروحيات الاثنين الفلسطينيين بتنفيذ عملية توغل واسعة النطاق في شمال قطاع غزة إذا لم يتوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل في غضون 48 ساعة، كما هدد وزير الدفاع الإسرائيلي الفلسطينيين برد عسكري غير مسبوق إذا استمروا بإطلاق قذائف القسام.

وقال عمير بيريتس مساء الأحد: "إن سنوات السكوت على إطلاق قذائف القسام قد ولت وإن كل من له علاقة بهذه القذائف سوف يعاقب وإن الجيش سوف يهاجم كل مكان مهما كان بعيدا".

ويقول مراسل "راديو سوا" خليل العسلي إن وزير الدفاع عمير بيريتس وجه تحذيرا شديد اللهجة إلى الدول المجاورة من مغبة شن حرب على إسرائيل، ورغم ذلك أكد الوزير الإسرائيلي أنه يعتقد بإمكانية تحريك العملية السلمية قريبا.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن عن سقوط صاروخ أطلقه فلسطينيون من شمال قطاع غزة الاثنين في إسرائيل لكنه لم يذكر شيئا عن وقوع ضحايا.
وأوضح الجيش أن الصاروخ سقط في منطقة مأهولة في جنوب إسرائيل رافضا تحديد المكان بدقة لأسباب أمنية.

وقد تبنت حركة الجهاد الإسلامي عملية الإطلاق هذه في بيان نشرته في غزة. ويتواصل إطلاق الصواريخ بالرغم من التهدئة المبرمة في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وبموجب ذلك الاتفاق سحب الجيش الإسرائيلي قواته من قطاع غزة وتعهد بعدم شن هجمات فيما تعهد الفلسطينيون بالامتناع عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

لكنه أطلق أكثر من 100 صاروخ منذ ذلك الحين على جنوب إسرائيل التي قررت مطلع أبريل/نيسان استئناف الهجمات على قطاع غزة ردا على ذلك.

هذا وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن قوات كبيرة من الجيش اقتحمت الاثنين مدينة نابلس وسط إطلاق نار كثيف لاعتقال عدد من المطلوبين، حيث شنت تلك القوات حملة تفتيش اعتقلت خلالها أكثر من خمسة فلسطينين وصفتهم المصادر العسكرية الإسرائيلية بالمطلوبين جميعهم من نشطاء حركة فتح. كما أكدت المصادر أن قوات الجيش تعرضت لإطلاق نار وإلقاء عبوات ناسفة.

ويقول خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس إن ذلك جاء في الوقت الذي أعلنت فيه كتائب الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح استئناف العمليات الانتحارية داخل إسرائيل كرد على العمليات العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في الضفة الغربية والتي أسفرت عن مقتل عدد من الفلسطينين وجرح عدد آخر.
XS
SM
MD
LG