Accessibility links

الناطق باسم الحكومة الأردنية: ليس هناك زيارة مزمعة للعاهل الأردني إلى إسرائيل


أكد ناصر جوده الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الإثنين أنه لا توجد زيارة مطروحة للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى إسرائيل، خلافا لما ذكرته الصحف الإسرائيلية.

وصرح جودة للصحافيين في مؤتمره الصحافي الأسبوعي ردا على سؤال حول ما إذا كان لدى العاهل الأردني نية لزيارة إسرائيل بأنه لا توجد زيارة مطروحة ولا موعد للزيارة مشيرا إلى أن صحفا إسرائيلية هي التي تحدثت عن هذا الموضوع. وأضاف قائلا: "إن مواقفنا لا تتبنى على ما يرد في الصحافة".

وكانت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية قد ذكرت الجمعة أن العاهل الأردني يعتزم زيارة إسرائيل خلال شهر مايو/أيار للقاء رئيس الوزراء ايهود أولمرت.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن أولمرت وجه دعوة للملك خلال اتصال هاتفي الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن عاهل الأردن سيمضي يومين في إسرائيل ويعتزم إلقاء خطاب في الكنيست.

وكان مسؤول في الديوان الملكي الأردني قد أكد لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة أن رئيسة الكنيست الإسرائيلية داليا ايتسيك قد وجهت الدعوة خلال زيارتها الأردن لكن لم يحدد موعد لهذه الزيارة.

وأكد جودة في الوقت ذاته أن الملك سيبذل كل ما يستطيع من جهد للترويج للمبادرة العربية التي أعاد تفعليها مؤتمر قمة الرياض أواخر الشهر الماضي.

وأضاف أن الأردن ومصر مكلفين من قبل الجامعة العربية التي يؤيد السواد الأعظم من أعضائها هذا التوجه بترويج المبادرة إسرائيليا تحديدا إضافة إلى الترويج لها عالميا.

وأكد جودة أن الملك تبنى نهج الترويج للمبادرة العربية لما تحتويه من خطوات عملية ومبادئ تؤدي في نهاية المطاف لإحلال سلام عادل وشامل.

مما يذكر أن القمة العربية الأخيرة التي عقدت في الرياض في نهاية شهر مارس/آذار إعادة تفعيل مبادرة السلام العربية التي كانت قد تبنتها قمة بيروت في عام 2002، بناء على اقتراح سعودي.

وتنص المبادرة على تطبيع علاقات الدول العربية مع إسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي المحتلة حتى حدود 1967 وإنشاء دولة فلسطينية وحل مسألة اللاجئين.

وكلفت جامعة الدول العربية الأسبوع الماضي الأردن ومصر تسهيل المفاوضات المباشرة مع إسرائيل استنادا إلى قرار القمة دعوة إسرائيل إلى القبول بمبادرة السلام العربية.
XS
SM
MD
LG