Accessibility links

الحكومة الفلسطينية تؤكد بقاء وزير الداخلية في منصبه وتشير إلى اجتماع مهم بعد عودة عباس


أعلن وزير الإعلام الفلسطيني الدكتور مصطفى البرغوثي الإثنين أن وزير الداخلية هاني القواسمي ما زال على رأس عمله بعد رفض رئيس الوزراء إسماعيل هنية قرار استقالته التي تقدم بها في وقت لاحق الإثنين.

وأضاف البرغوثي في مؤتمر صحافي عقده في رام الله أن مجلس الوزراء عقد اجتماعا استمع فيه إلى الأسباب التي دفعت القواسمي إلى الاستقالة وعلى رأسها المعوقات التي تحول دون القيام بمهامه.

وقد أثيرت عاصفة عقب ورود أنباء عن قيام وزير الداخلية بتقديم استقالته احتجاجا على الصعوبات التي يواجهها في تنفيذ خطته الأمنية الهادفة لوضع حد لحالة الفلتان الأمني المنتشرة في قطاع غزة.

وأشار البرغوثي إلى أن مجلس الأمن القومي الفلسطيني سيعقد اجتماعا بعد عودة الرئيس محمود عباس من جولته الخارجية لبحث الخطة الأمنية التي أعلن عنها سابقا واتخاذ إجراءات لتطبيقها.

هذا وكان المتحدث باسم رئاسة الحكومة الفلسطينية غازي حمد قد أشار إلى أن استقالة وزير الداخلية الفلسطينية مرتبطة بالوضع المهني لوزارته ووجود الكثير من العوائق أمام عمل الوزير.
XS
SM
MD
LG