Accessibility links

logo-print

السناتور ريد يؤكد أن الكونغرس سيحدد جدولا زمنيا لسحب القوات الأميركية من العراق


قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الاميركي السناتور هاري إن الكونغرس سيقر خلال أيام مشروع قانون يطالب ببدء الانسحاب من العراق مع مطلع شهر أوكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأشار ريد في حديث لوكالة أسوشيتدبرس إلى أن القانون سيضع سيحدد تاريخ الأول من شهر أبريل/نيسان من العام 2008 كموعد لإكمال سحب القوات الأميركية من العراق.

وأوضح زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ أن القوات الأميركية التي ستبقى إلى ما بعد أبريل/نيسان المقبل ستتولى مهمة تدريب قوى الامن العراقية والقيام بعمليات أمنية محدودة لمكافحة الإرهاب.

وشدد ريد في رده على خطاب الرئيس بوش عقب اجتماعه بالجنرال ديفد بتريوس قائد القوات الاميركية في العراق على أن المهمة العسكرية في العراق تم انجازها منذ وقت.

وقال مسؤولون ديموقراطيون إن مشروع القانون الخاص بالميزانية الطارئة للقوات الأميركية في العراق وأفغانستان سيتطلب من الجيش الاميركي الايفاء بمعاييره الخاصة فيما يتعلق بتدريب القوات المرسلة الى العراق وتجهيزها ومنحها الراحة اللازمة.

كما سينص مشروع القانون على عدد من المتطلبات التي يتعين على الحكومة العراقية أن تفي بها بينما تحاول جاهدة تأسيس ذاتها كحكومة ديموقراطية.

هذا وطلب ريد من الرئيس بوش أن يقدم البديل في حال أصر على استخدام حقه في النقض لتعطيل تمرير مشروع قانون المخصصات العسكرية الطارئة.

من جانبه، قال الرئيس بوش إنه سيعارض أي مسعى لتحديد جدول زمني لإنسحاب القوات الأميركية من العراق، مؤكدا أن الخطة الأمنية التي تنفذها الولايات المتحدة خفضت العنف الطائفي في هذا البلد.

تجدر الإشارة إلى أن المشرعين الأميركيين سيعقدون اجتماعا بعد ظهر اليوم الاثنين للمصادقة على الجدول الزمني الذي ذكره السناتور ريد.

XS
SM
MD
LG