Accessibility links

logo-print

اليونسكو تجدد التأكيد على القيمة الاستثنائية للقدس القديمة


أصدر المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو الاثنين قرارا جدد فيه تأكيده على ضرورة حماية القدس القديمة بعد أن أثارت أعمال تنقيب على آثار قرب باحة المسجد الأقصى توترا بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وأوضحت اليونسكو في بيان أن هذا القرار يؤكد مجددا على القيمة العالمية الاستثنائية لمدينة القدس القديمة وعلى ضرورة حماية هذا الموقع المدرج على لائحة التراث العالمي والحفاظ عليه.
وأوصى القرار بعقد اجتماع عاجل مطلع الشهر المقبل لمكتب لجنة التراث العالمي لإجراء مناقشة معمقة للإجراءات الواجب اتخاذها استكمالا لتقرير البعثة الفنية التي أرسلت إلى القدس مؤخرا.

وكان أعضاء البعثة التي أرسلها المدير العام للمنظمة كويشيرو ماتسورا أوصوا بالوقف الفوري للأشغال الإسرائيلية في القدس الشرقية وبدء محادثات مع جميع الأطراف المعنية.
في هذا الإطار، قال رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة تشانغ كسينشنغ إنها المرة الأولى التي يعمل فيها إسرائيليون وفلسطينيون معا لضمان حماية القدس.

يذكر أن إسرائيل قد باشرت مطلع فبراير/شباط أشغالا ترافقت مع أعمال تنقيب عن آثار تهدف إلى وضع أسس تدعيم لجسر جديد يؤدي إلى أحد مداخل باحة الحرم القدسي.
وفي 12 فبراير/شباط أعلنت بلدية القدس تعليق هذه الأشغال.
XS
SM
MD
LG