Accessibility links

logo-print

الديمقراطيون يتوصلون إلى صيغة مشتركة بين مجلسي النواب والشيوخ بشأن تمويل الحرب في العراق


اتفقت لجنتا الاعتمادات في مجلسيْ النواب والشيوخ في الكونغرس الأميركي على مشروع قانون موحد لتمويل العمليات العسكرية في العراق، من المنتظر أن يقره المجلسان خلال اليومين القادمين.

ويرصد مشروع القانون 120 مليار دولار لتمويل العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان، لكنّه يتضمن مهلة زمنية لسحب القوات الأميركية من العراق رغم تهديد الرئيس بوش برفض مشروع القانون بالفيتو الرئاسي إذا تضمن ما يسميه بوش "مهلة اصطناعية" لسحب القوات من العراق.

وينص مشروع القانون على سحب معظم القوات المقاتلة من العراق قبل الأول من أكتوبر/تشرين الأول من هذا العام، كما يتضمن موعداً غير ملزم بإكمال الانسحاب العسكري بحلول الأول من ابريل/نيسان العام المقبل.

بيان رئيسة مجلس النواب وزعيم الأغلبية

من ناحية أخرى أصدرت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ هاري ريد بياناً قالا فيه إن الرئيس سيكون المسؤول عن عدم تمويل العمليات العسكرية والجنود إذا رفض هذا المشروع بالفيتو الرئاسي.
وكان زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ السيناتور هاري ريد قد أعلن أن الديموقراطيين سيدلـّون الرئيس بوش على الطريق صوب إستراتيجية جديدة في العراق.
الرئيس بوش يرد على هاري ريد

وفي أعقاب لقائه مع قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بيتروس شرع الرئيس بوش في الرد على السيناتور ريد.
وقال: "لدي اعتقاد راسخ بأنه يتعين على الساسة في واشنطن ألا يلقـّنوا الجنرالات كيف يقومون بعملهم."
وكرر الرئيس بوش اعتقاده بأن وضع جدول زمني لسحب القوات الأميركية من العراق سيكون قرارا مأساويا بالنسبة لواشنطن وبغداد على حد سواء. وأضاف: "إن وضع جدول زمني بهذا الشكل يوجه رسالة للعدو مفادها، انتظروا حتى يخرج الجنود. ويوجه رسالة للعراقيين فحواها لا تقوموا بالمهام الصعبة اللازمة لتحقيق الأهداف. كما أنها رسالة تحمل في طياتها الإحباط لقواتنا."

وبرغم تسليمه بأن العراق لا يزال مبتليا بالعنف، أصر الرئيس بوش على أن نشر مزيد من القوات الأميركية في العراق يحقق بعض التقدم فيما يتصل بوتيرة العنف الطائفي ويتيح للحكومة العراقية ما وصفها بفسحة من الوقت لالتقاط الأنفاس لتواصل تعزيز الحكم الديموقراطي. لكن السيناتور ريد رد بأن ما يحتاجه العراق هو حل سياسي بين الفئات المتحاربة وليس ضخ المزيد من القوات.
XS
SM
MD
LG