Accessibility links

logo-print

بان كي مون يتفق مع الرئيس الأسد على استمرار المشاورات حول الوضع في الشرق الأوسط


قالت وكالة الأنباء السورية سانا إن الرئيس السوري بشار الأسد والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اتفقا على استمرار التشاور حول الشرق الأوسط، وذلك خلال لقائهما الثلاثاء في دمشق.

وذكرت الوكالة أن الأسد بحث مع بان عملية السلام والأوضاع في العراق وفلسطين ولبنان.
وأكد الأسد الدور المهم الذي يمكن أن تلعبه الأمم المتحدة بشأن القضايا المطروحة، لافتا النظر إلى أن سوريا مع كل ما يتوافق عليه اللبنانيون.

من جهته، نوه بان كي مون بجهود سوريا المبذولة لمساعدة اللاجئين العراقيين الذين تدفقوا على سوريا هربا من العنف في بلادهم. ثم التقى بان نائب الرئيس السوري فاروق الشرع.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد وصل في وقت سابق الثلاثاء إلى دمشق في أول زيارة يقوم بها لسوريا، يرافقه موفد الأمم المتحدة الى الشرق الأوسط تيري رود لارسن وممثله الشخصي في لبنان غير بيدرسن.

وتركز الزيارة على موضوع إنشاء المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة الضالعين في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري ومراقبة الحدود اللبنانية السورية. ويختتم بان زيارته بمؤتمر صحافي يعقده في مطار دمشق مساء الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG