Accessibility links

logo-print

كوكب شبيه بالأرض خارج المجموعة الشمسية


كشفت دراسة نشرتها مجلة علم الفلك وفيزياء الفضاء في عددها الصادر الخميس أن فريقا فلكيا رصد كوكبا شبيها بالأرض من النوع القابل للعيش فيه.

ويمكن أن يحتوي هذا الكوكب الموجود خارج المجموعة الشمسية في مجرة "ليبرا" أي الميزان، على شكل من أشكال الحياة الفضائية.

وأشار الباحثون في دراستهم إلى أن هذا الكوكب يدور حول نجم يعرف ب "غليز 581" ويبعد 5.20 سنة ضوئية عن الأرض وانه الأول من بين أكثر من 200 كوكب معروف حتى الآن وله سطح صلب أو سائل ودرجة حرارة قريبة من درجة حرارة الأرض وهو أيضا اخف تلك الكواكب وزنا.

وأكد المركز الوطني للأبحاث العلمية الذي شاركت ثلاثة من مختبراته في هذه الدراسة في مرصد جنيف والمركز الفلكي في لشبونة، أن لهذا الكوكب الخصائص التي تتيح تصور وجود شكل محتمل من أشكال الحياة.

وقال المعد الرئيسي للدراسة ستيفان اودري من جنيف إن متوسط الحرارة على "هذه الأرض الكبيرة"، يتراوح بين صفر و40 درجة مئوية مما يسمح بوجود مياه سائلة على سطحها.
وأضاف أن شعاع الكوكب يزيد مرة ونصف عن شعاع الأرض مما يدل سواء على تكوين صخري مثل الأرض أو على سطح تغطيه المحيطات.
وتبلغ جاذبية سطح الكوكب 2.2 مرتين جاذبية سطح الأرض وكتلته خمسة أضعاف كتلة الأرض.

وتم اكتشاف هذا الكوكب بواسطة التلسكوب "هاربس" البالغ قطره 6.3 أمتار والتابع للمركز الفضائي الأوروبي في سيلا في تشيلي. وهو يدور خلال 13 يوما حول النجم "غليز 581 " الذي يبعد عنه مسافة تقل 14 مرة عن بعد المسافة بين الأرض والشمس، ولكن النجم "غليز 581" بارد ولا يصدر إشعاعات شمسية حارقة.

يذكر أن هذا الاكتشاف ليس الأول من نوعه، حيث كان فريقا من العلماء الدوليين قد رصد في 25 يناير/ كانون الثاني 2006 كوكبا شبيها بالأرض خارج المجموعة الشمسية، وزنه خمسة أضعاف كوكب الأرض وتقابله نجمة حمراء.
وكان مختبر لورانس ليفرمور في سان فرنسيسكو في الولايات المتحدة قد كشف النقاب عن هذه الدراسة الشبيهة للدراسة الحالية ونشر صورا لهذا الكوكب.
XS
SM
MD
LG