Accessibility links

logo-print

علاوي: الخطة الأمنية في بغداد ستفشل بدون تحقيق مصالحة وطنية


اعتبر رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي اليوم الثلاثاء أن الاستراتيجية الأميركية الجديدة لتطويق العنف الطائفي في بغداد مضيعة للوقت ما لم تترافق مع اجراءات فعلية لنزع فتيل الصراع.
وقال علاوي للصحافيين على هامش مؤتمر الديموقراطية والتنمية المنعقد في العاصمة القطرية أن الخطة الامنية لن تنجح بدون مصالحة وطنية وسياسية.
ويأتي تحذير علاوي بعد يوم من تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف قاعدة أميركية في بعقوبة ذهب ضحيته تسعة جنود اميركيين.
وعبر علاوي الذي شغل رئاسة الحكومة بعد سقوط صدام حسين، عن عدم موافقته على بناء الجدار العازل في الاعظمية.
وقال "إنه وبدلا من التفكير بإنشاء جدران وعوازل ، كان من الأحرى التفكير في استئصال المشاكل في العراق ، وهي سياسية الطابع"، مضيفا أنه ما لم يحصل ذلك فانه لن تكون هناك نهاية للجدران ولا للحواجز.
XS
SM
MD
LG