Accessibility links

عباس يدعو الإسرائيليين والفلسطينيين إلى ضبط النفس وميركل تدعو إلى التهدئة


أوضح رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إن الأحداث الأخيرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين أعمال معزولة داعيا جميع الأطراف إلى ضبط النفس لمنع تكرارها. وقال عباس في مؤتمر صحفي عقده في روما بعد لقائه رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي إنه لا يمكن التفاوض تحت دوي القنابل. لكن عباس أكد عزمه على مواصلة الحوار مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت.

وقال عباس إن مثل هذه الأعمال غير مقبولة سواء أكانت إطلاق النار على مخيم جنين أو الرد عليه.

من جهة أخرى، أعلن عباس أن لديه معلومات تفيد بان الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي اختطف من قبل مجموعة مسلحة فلسطينية في يونيو/حزيران الماضي ما زال على قيد الحياة.
وفي السياق نفسه، دعت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل رئيس السلطة الفلسطينية إلى بذل كل ما في وسعه لتهدئة الوضع الذي يشهد تصعيدا خطيرا في الأراضي الفلسطينية.

وأفاد بيان صادر عن الحكومة الألمانية أن ميركل التي تتولى بلادُها حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي أجرت اتصالا هاتفيا مع عباس أعربت فيه عن قلقها الكبير لتزايد إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل.
وتابع البيان أن تصعيدا جديدا في العنف يمكن أن تكون له عواقب وخيمة على عملية السلام. وأشار البيان إلى أن عباس وافق على استخدام نفوذه للتوصل إلى وقف لإطلاق الصواريخ وتهدئة الوضع، وأعلن بناء على طلب ميركل تكثيف الجهود لإطلاق سراح الجندي المخطوف جلعاد شاليط.
XS
SM
MD
LG