Accessibility links

logo-print

البشير يهاجم تعليق وكالات الإغاثة لنشاطها في دارفور والمعارضة تنتقد مواقف الحكومة


هاجم الرئيس السوداني عمر البشير قرار عدد من وكالات الإغاثة التي تعمل في ولاية غرب دارفور تعليق عملها بسبب تردي الأوضاع الأمنية في الإقليم.

وقال البشير إن معظم منظمات الإغاثة تعتبر مأساة مواطني اقليم دارفور مجرد فرص عمل بالنسبة لهم . واستدرك قائلا "إننا مضطرون للتعامل مع المجتمع الدولي في هذا الإطار".

وكان جون نيغروبونتي نائب وزيرة الخارجية الأميركية قد اتهم حكومة السودان الاثنين بالشروع في حملة ترهيب ضد عمال الإغاثة، وقال إن الوقت حان كي تقبل حكومة الخرطوم نشر قوات معززة من الأمم المتحدة في دارفور وإلا واجهت عقوبات جديدة. وأضاف نيغروبونتي الذي عاد الأسبوع الماضي من السودان أن أمام الرئيس عمر البشير أسابيع فقط للموافقة على نشر تلك القوات في دارفور.

كما أشار المسؤول الأميركي أن اجتماعه مع البشير لم يكن مشجعا وأنه خرج منه بشعور من التشاؤم إزاء قدرة السودان على الوفاء بمتطلبات المجتمع الدولي.

من جهته وجه حزب الأمة السوداني المعارض الذي يتزعمه الصادق المهدي انتقادات حادة للحكومة بشأن موقفها من قضية دارفور. وقال نائب رئيس الحزب آدم مادبو إن مواقف الحكومة تتسم بالتخبط وتفتقر للرؤية الواضحة وشدد مادبو على ضرورة وقف نزيف الدم في دارفور مؤكدا أن القوات الدولية لن توفر الحل المطلوب مطالبا بحل قومي سوداني لإعادة السلام والاستقرار في البلاد.وكانت حكومة الخرطوم قد أكدت على أن إحلال السلام في أنحاء السودان أولوية قصوى، وخيار رئيسي لا حياد عنه.
XS
SM
MD
LG