Accessibility links

روني يقود مانشستر يونايتد إلى فوز مثير على ميلان في دوري أبطال أوروبا


قاد المهاجم الانكليزي واين روني فريقه مانشستر يونايتد إلى فوز مثير على مضيفه فريق ميلان الإيطالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب اولدترافورد في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ونجح مانشستر يونايتد في قلب تخلفه على أرضه بنتيجة 1-2 امام ميلان في الشوط الأول وأنهى المباراة لصالحه. وسجل البرازيلي ديدا حارس مرمى ميلان هدف مانشستر يونايتد الأول عن طريق الخطأ في الدقيقة 5 فيما تمكن النجم الانكليزي واين روني من إضافة الهعدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 59 و90 من المباراة.

وأحرز البرازيلي كاكا هدفي ميلان في الدقيقتين 22 و37 رافعا رصيده في صدارة ترتيب الهدافين في هذه المسابقة إلى 9 أهداف في 11 مباراة. وتقام مباراة الاياب الاربعاء المقبل على ملعب سان سيرو.

وخاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب ثلاثة مدافعين أساسيين هم قائده غاري نيفيل وريو فرديناند والصربي نيمانيا فيديتش وبدا واضحا تأثره بغياب مدافعيه لأنه بعد ان افتتح التسجيل بعد مرور خمس دقائق، تلقت شباكه هدفين لميلان بفضل نجم الأخير المتألق البرازيلي كاكا.

بيد ان الروح القتالية التي تتمتع بها الكرة الانكليزية تفوقت في نهاية الدقائق التسعين بفضل النجم الذهبي لمانشستر واين روني الذي انتزع هدف الفوز في الوقت بدل الضائع.

وعلى الرغم من الفوز تبقى الأفضلية لميلان في مباراة الإياب التي يخوضها على أرضه ويحتاج فيها إلى الفوز بهدف نظيف لبلوغ النهائي.

وسيطر مانشستر على ربع الساعة الأول ونجح في افتتاح التسجيل من أول ركلة ركنية سنحت له رفعها الويلزي راين غيغز داخل المنطقة وتطاول لها البرتغالي كريستيانو رونالدو برأسه وتصدى لها ديدا لكنها تابعت طريقها نحو الشباك، وعندما حاول الحارس البرازيلي العملاق تعويض خطأه تابعها داخل شباكه.

وأعطى الهدف دفعة معنوية هائلة لأصحاب الأرض فسيطروا على مجريات اللعب تماما بفضل سرعة رونالدو احد أفضل اللاعبين في العالم حاليا، وانقذ ديدا مرماه من هدف اكيد عندما سدد مايكل كاريك كرة على الطاير ارتطمت بالأرض وأبعدها ديدا ركلة ركنية (13). ثم رأسية من امبروسيني ضعيفة بين يدي فان در سار (17).

ودخل ميلان أجواء المباراة تدريجيا ونجح في إدراك التعادل عندما مرر سيدورف كرة بالعمق باتجاه البرازيلي كاكا فشق الأخير طريقه داخل المنطقة بين ثلاثة لاعبين من مانشستر ليسدد بيسراه زاحفة في الزاوية البعيدة لمرمى فان در سار (22) واطلق رونالدو كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة تصدى لها ديدا ببراعة (35).

واستغل كاكا خطأ فادحا لدفاع مانشستر بين هاينتسه وايفرا لينفرد بالحارس وسدد بسهولة داخل الشباك (37) وكاد كاكا يسجل الثلاثية عندما أطلق كرة قوية صدها فان در سار بصعوبة (38). واضاع كاريك غير المراقب فرصة سهلة عندما تابع الكرة من مسافة قريبة بالقرب من القائم الايمن لديدا (48).

وكسر كاكا مصيدة التسلل لكنه سدد كرة جانبية مرت إلى جانب القائم (55). وسنحت فرصة ثالثة لكاكا عندما تبادل الكرة مع يانكولوفسكي لكنه سدد عاليا ونجح روني في إدراك التعادل عندما استلم كرة داخل المنطقة بتمريرة متقنة من بول سكولز فسيطر عليها قبل أن يسددها داخل شباك ديدا (59). وسنحت فرصة رائعة امام دارن فليتشر ليمنح التقدم لمانشستر عندما سدد كرة على الطاير (62).

واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة انبرى لها غيغز مرت الى جانب القائم الايمن لمرمى ميلان (70). ثم ركلة مماثلة لغيغز بين يدي ديدا (74). ورد عليه اندريا بيرلو بمماثلة ايضا ارتمى عليها فان در سار (76).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة انتزع غيغز الكرة في منتصف الملعب من بروكي وسار فيها نحو 30 مترا قبل ان يمررها باتجاه روني فأطلقها زاحفة داخل شباك ديدا وسط فرحة هستيرية في المدرجات.

XS
SM
MD
LG