Accessibility links

1 عاجل
  • رويترز: انفجار في محيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية بالقاهرة

غول مرشح الرئاسة التركية ملتزم بمبادئ الجمهورية وباباجان أوفر حظا لمنصب الخارجية


أعلن عبد الله غول وزير الخارجية التركية ومرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات الرئاسية التزامه بمبادئ الجمهورية. فيما وجه الجيش التركي تحذيرا ضمنيا إلى حزب العدالة والتنمية قائلا إن على الرئيس المقبل أن يكون مخلصا للنظام العلماني في البلاد.

ووفق تقرير لمراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامى عصمت، قال الجنرال آرغين سايغون نائب قائد القوات المسلحة ردا على سؤال عن ترشيح غول لمنصب الرئيس إنه يتعين أن يكون الرئيس المقبل مرتبطا بالمبادئ الرئيسية للجمهورية التركية التي عرفها الدستور أي العلمانية والدولة الاجتماعية والديموقراطية.

أما غول فقد رد على ذلك مؤكدا فور تسميته أنه سيلتزم بمبادئ الجمهورية والدستور. وتعهد بجعل القصر أقرب إلى الشعب، وبأنه سيكون رئيسا لكل الشعب التركي مؤكدا التزامه بمبدأ الحياد.

وعقد غول سلسلة لقاءات مع أحزاب المعارضة وعلى رأسها حزب الشعب الجمهوري، الذي قرر مقاطعة الانتخابات الرئاسية التي ستجرى دورتها الأولى يوم الجمعة، بحجة أن حزب العدالة والتنمية لم يجر مشاورات كافية.
وهدد في الوقت نفسه بأنه سيطلب من المحكمة الدستورية إلغاء نتيجة التصويت، فيما ترك حزب الوطن الأم الباب مفتوحا أمام كل الاحتمالات.

ويبدو فوز غول بولاية رئاسية واحدة تمتد سبعة أعوام مضمونا خصوصا أن حزب العدالة والتنمية يتمتع بـ353 مقعدا من أصل 550.
وفي حال لم يصوت حزبا المعارضة الآخران لمصلحة غول فسينتخب بسهولة في الدورة الثالثة المقررة في التاسع من مايو/ أيار لأن غالبية مطلقة من 276 نائبا كافية لانتخابه رئيسا.

من ناحية أخرى توقعت الصحيفتان التركيتان "حريات" و"صباح" أن يتولى علي باباجان وزير الاقتصاد التركي وكبير المفاوضين مع الاتحاد الأوروبي في وقت واحد مسؤوليات وزارة الخارجية والتفاوض مع الاتحاد الأوروبي.

وتوقعت الصحيفتان أيضا،أن يكون وزيري الدولة بشير أطالاي ومحمد آيدين مرشحين محتملين لحقيبة الخارجية.
ويعتبر باباجان المرشح الأوفر حظا لخلافة عبد الله غول مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم للانتخابات الرئاسية في وزارة الخارجية. وباباجان الذي يبلغ أربعين عاما، هو الوزير الأصغر سنا في حكومة حزب العدالة والتنمية التي شكلت بعد فوز الحزب في الانتخابات التشريعية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2002.

ويخوض باباجان منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2005 مفاوضات شاقة لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.
XS
SM
MD
LG